جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
نظام الأسد , وعود كاذبة وإصلاحات فاسدة | شبكة أحباب الله
عرض المقالة : نظام الأسد , وعود كاذبة وإصلاحات فاسدة

الصفحة الرئيسية >> المقالات

كاتب المقالة: د. ياسر سعد
تاريخ الاضافة : 26/03/2011
الزوار: 1251
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )

بعد تصريحاته الشهيرة في صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، والتي تطاول فيها بشار الأسد على الشعب السوري بزعمه أنه غير مؤهل للإصلاحات، ومتحدثًا عن أن نظامه في مأمن من إعصار التغيير الذي يضرب المنطقة العربية، وعن امتلاكه وقتًا طويلًا للإصلاح، وبعد اتهامات حكومته لعناصر مندسة بإثارة الشغب في مدينة درعا الباسلة، وعرض الإعلام السوري لصور أسلحة وأموال بإخراج قديم وبالي، خرجت علينا بثينة شعبان في مؤتمر صحفي لتعلن عن حزمة من الإجراءات والوعود. غير أن النظام السوري، والذي قدم رواية فاسدة لإحداث حوران تستهزئ بالعقول وتسخر من المنطق، رافضًا السماح لوسائل الإعلام بدخول المدينة الجريحة، والتي تحتفل بقرارات القيادة القطرية لحزب البعث بحسب إعلام النظام، يفتقد للمصداقية ويفتقر لها وبشكل كبير.

من يستطيع أن يصدق وعود النظام في الإصلاح وهي وعود كانت فاتحة عهد الأسد الابن بعد وراثة أبيه بسابقة عربية خطيرة لم تتكرر بعد في الجمهوريات الملكية؟! ثم إن الإصلاحات كانت أيضًا من شعارات الأب خلال فترات من حكمه القمعي الدموي والذي ابتليت به البلاد والعباد. الإصلاح كان وما يزال أحد وسائل النظام لتصفية خصومه السياسيين وتسويق الوهم. نظام الأسد تعامل مع الإصلاح -كما يفعل بالمقاومة- كأداة سياسية رخيصة. استخدام الإصلاح وسيلة سياسية هي واحدة من أشد صور الفساد السياسي والنفاق الأخلاقي.

الوعود الأسدية الجديدة في الأمور الحاسمة مثل إطلاق الحريات وتشكيل الأحزاب السياسية وإلغاء قانون الطوارئ المعمول به من نحو نصف قرن، لم تخرج أيضًا عن إطار الأماني وتشكيل لجان لممارسة مزيد من التضليل والخداع. فهل يحتاج النظام لعشرات القتلى وانتهاك حرمات المساجد وحصار المدن في حوران ليخرج على الشعب السوري بوعود معادة ومخادعة؟ ألا يستطيع الحكم في سورية والذي عدّل الدستور في خمس دقائق لتمرير مهزلة التوريث أن يلغي قانون الطوارئ بعد أكثر من عقد من حكم "الطبيب الشاب"؟ ولماذا لم يخرج بشار ليخاطب الشعب المكلوم والمجروح في درعا وغيرها، إذا كان بالفعل يشعر بالانتماء لهذا الشعب الكريم والارتباط الفعلي به؟. بثينة شعبان هي أسوأ من يمكن أن يقدم الوعود، خصوصًا وأنها تكتب مقالات خارج سورية تمجد فيها ثورات الشعوب وتندد فيها بالتعذيب في جوانتانامو، فيما تحتل مركزًا تنفيذيًّا في واحد من أسوأ الأنظمة القمعية في العالم. غير أن أسلوب شعبان ذا الوجهين واللسانين يعكس الصور الحقيقة لخطاب النظام القمعي ومنهجه الإعلامي في الشام الأسير.

الحديث الملحّ عن الإصلاح والحاجة إليه من قبيل النظام فيه إدانة صريحة له، فمنذ أكثر من أربعة عقود يستفرد النظام الأسدي بحكم سورية بطريقة مطلقة وبدكتاتورية مرعبة، فهو بالتالي المسئول الأول والأخير عن ضياع الجولان وعن انتهاك الحريات والتدهور الاقتصادي الناتج عن فساد الحكم وعن سرقات عصاباته وحاشيته. الإصلاح في سورية لم ولن يكون على أيدي المفسدين والمتسببين في هذا الكم من الكوارث والمصائب. لقد صبر الشعب السوري على نظام بشار لعله يصلح شيئًا مما أفسده والده، خصوصًا وأن بداية عهده شهدت شيئًا يسيرًا من الحريات. غير أن عشر سنوات عجاف من حكم الابن وانتكاساته عن الحريات المحدودة والتي ابتدأ بها حكمه ولجوءه لاعتقال النشطاء والحقوقيين تحت ذرائع واهية، وإبقاءه على قانون العار 49 والذي يحكم بالإعدام على من ينتمي لحركة الإخوان المسلمين، وقمعه للمظاهرات السلمية في درعا، واعتقاله للأطفال وتعذيبهم لشبهة كتاباتهم شعارات سياسية، وانتشار الفساد وتغوله في البلاد، وتسليمه مفاتيح سورية لطهران، وانتشار التشيع.. كل ذلك وأكثر يجعل من رحيل هذا الطاغية السبيل الوحيد للصلاح والإصلاح.

لقد انطلقت الثورة السلمية في سورية وقدمت العشرات من الشهداء، لا لتحصل على وعود كاذبة أو إصلاحات زائفة؛ ولكن لتحرر إرادتها وتقهر جلادها وتعيد لسورية دورها المميز وكرامتها المسلوبة.


الرياض/ د. ياسر سعد




روابط ذات صلة

إحياء العزة الإسلامية
عائض الرجل الأسود في البيت الأبيض ..
القادم المنتظر
يا بني اركب معنا
إنها لإحدى العبر..ما حدث للشيخ الشثري عبرة للجميع !!
حسن معاملة الأجير
أطفال العراق من لهم !؟
يا أهل التوحيد لا يسبقكم الناس الى العراق
هل لك من أثر؟
لا غنى عن مجالس الإيمان
ماذا قالت الجماهير لقيادات رام الله؟
تركيا بعيون إسرائيلية من الحليف الاستراتيجي إلى محور الشر
التهذيب الدوري للذات
إلى زوجة داعية
السلعمانيـة !!
ظمأ الشهوة.. وسراب الفاحشة
فقه الأخوة في الله
الحياة .. دار عطاء ٍأم بلاء؟
ضحكه ومزاحه صلى الله عليه وسلم
حكم منوعة
نباح غير مُباح !
بعيداً عن الدنيا قريباً منها
البراطيل تنصر الأباطيل
علاقة الصورة بالشرك بالله !!!
فضل أيّام عشر ذي الحجة
الكرة.. والحنين إلي الجاهلية !
فضل يوم عرفة وحال السلف فيه
فضل يوم عرفة
وقفات مع العيد
يا خطبائنا.. لا تجعلونا نحزن يوم عيدنا
فضل أيام التشريق
أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك
فقه شعائر عيد الأضحى
حكم التهنئة بالعيد والصيغ الواردة في ذلك
مات النصراني ..!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2776520

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6