الرئيسية المصحف المنتديات تابعنا علي تويترتابعنا علي يوتيوبتابعنا علي الفيس بوك

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )

المخرج عايز كده !! | شبكة أحباب الله

عرض المقالة : المخرج عايز كده !!

 

الصفحة الرئيسية >> المقالات

اسم المقالة: المخرج عايز كده !!
كاتب المقالة: مرضي عبد العزيز
تاريخ الاضافة : 10/05/2011
الزوار: 1367
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )

نحن نصدّق الإعلام.. نحن فرحنا بأوباما عندما فاز بانتخابات أمريكا.. الزنوج وحدهم صادقون.. نحن وحدنا نؤمن بهم.. أسامة مات.. لا لم يمتْ- قتلوه فقط- الإعلام يقول ذلك.. الزنجي يقول أيضًا.. نحن نقول ولا نقول.. نحن لا نصدّق الزنجي.. نحن لا نصدق الإعلام أيضًا.. نحن نريد دليلاً.. لا دليل لديهم ولاهم يحزنون.. هم يفرحون..  الإعلام يكذب. والزنجي أيضًا.. نحن عرب ونحن نريد دليلاً.

أهندم نفسي.. أنتحل شخصيّة كونان.. كونان شخصّية كرتونيّة.. أنا أكره الشخصيات الكرتونية.. وأكره كونان أيضًا.

العالم كرتوني أيضًا، أكره هذا العالم الكرتوني، والعاملين فيه، والصحفيّ الذي يريد إسقاط دولة عربيّة، والدولة العربيّة التي تسقط الصحفيين، الصحفيّ يؤمن بقوّة أوباما، ويصدّقه أيضًا، أنا أريد دليلاً، الصحفي يصدّق القوّة الأمريكية، ولا يملك دليلاً..

جثّة بإمكانها إنقاذ كرسي الرئيس من خسارة مؤخرته، صورة كاذبة للمرة الألف يتداولها الصحفيون ليشبعوا بها زواياهُم ويؤمنوا بها أخبارهم. هذه المرة لم يكن المتلقي ساذجًا؛ فالمؤمن لا يلدغ من جحرٍ للمرة العاشرة.

لا نريد مخطّطًا أو خريطة الطريق إلى موته، او ما هي طريقة تحضير قتله، أو عدد الأشخاص الذين قتلوه، وأين باتوا ليلتهم تلك قبل المداهمة، وكم لزمهم من الوقت لإنجاز تلك المهمة التي لا تخلو من الحنكة أو الدهاء، ولا يهمنا في ولاية أي رئيس قتلوه، كل ما نريده دليل واضح أن كلّ ما ذُكر  أعلاه هو حقيقي.. وأنّ أسامة حقًّا مات، لن نعود بكم إلى الوراء عشر سنوات، لن نسألكم عن الصندوقين الأسودين، اللذين كانا يستقلان طائرتي (11 سبتمر).

لم نعلم ماذا حل بالصندوق، وكيف اختفى في هذه الظروف الغامضة.. هل انصهر أم احترق أم نُسي، أم سُرق؟! لا نريد أن نقول لكم بأننا تلقّينا هذا الخبر بكل سذاجة وصدّقنا، وكتبنا، وتناقلنا كلّ تلك الأخبار دون أن نعرف حقيقة من خلف تلك العملية الإرهابية.. ربّما من حرصنا لمعرفة الحقيقة صدّقنا كلّ ما ثرثر به علينا الإعلام.

صدّام ليلة القبض عليهِ أتى الجيش الأمريكي بكل ضباطه وإعلامه وصحفيّيه وعدساته ليصوروا هذه اللحظات التاريخية بالنسبة لهم. حتى ذلك الكهف الذي كان يختبئ به حفظناهُ عن ظهر غيب، قصي وعدي أبناء صدام.. أيضًا كانوا أكثر بشاعة من أيّ صورة قد تحدث بعد ذلك.. وتحذير البيت الأبيض من نشر صور أسامة بن لادن، تستقل جميع الصحف.. في رحلتها إلى مفاهيمنا مصحوبة بتحذير يقول: الصورة التي التقطت لأسامة فظيعة، وربّما تُؤجّج المشاعر إذا ما نُشرت.. الرجل الأهم عالميًّا يموت هكذا دون أن يشعر به الآخرون، والذي دوّخ أمريكا عشرات السنين، والذي استنزف ميزانياتهم وأموالهم وجيوشهم ودماءههم وأسلحتهم وعقولهم يُدفَن في البحر هكذا دون احتفال وفلاشات وضخّ إعلامي لهذا الإنجاز العظيم من وجهة نظر أمريكية. الإعلام كله يكذب، أو كلّه مثلنا لا يعرف الحقيقة.

الصحفي أصبح كطفل يحمل جهاز بلاك بيري يعيد إرسال كل ما يصله من مقال وصورة ولقاء بكل سطحية دون أن يمرّرها على مشجب العقل، حتى الفرحون في شوارع أمريكا فرحوا بهذا (البرودكاست) العملاق، ربما لأن المرسل أوباما.

هل يلزمنا أن نصدق ذلك عنوة لأن أوباما "عايز كده"؟!

لنقُل إنه مات، وإنّا ذهبنا نستبق وتركنا أوباما يواري جثمانه ونحن عنه غافلون، ونعيش بغفلة الرجل العربي الذي سمع دون أن يرى، فالراديو ربّما يكفينا عن التلفاز لو أنّا فكرنا في التكلفة فقط..

سنبقى ننتظر الخبر الأكيد لمقتل أسامة.




روابط ذات صلة

إحياء العزة الإسلامية
عائض الرجل الأسود في البيت الأبيض ..
القادم المنتظر
يا بني اركب معنا
إنها لإحدى العبر..ما حدث للشيخ الشثري عبرة للجميع !!
حسن معاملة الأجير
أطفال العراق من لهم !؟
يا أهل التوحيد لا يسبقكم الناس الى العراق
هل لك من أثر؟
لا غنى عن مجالس الإيمان
ماذا قالت الجماهير لقيادات رام الله؟
تركيا بعيون إسرائيلية من الحليف الاستراتيجي إلى محور الشر
التهذيب الدوري للذات
إلى زوجة داعية
السلعمانيـة !!
ظمأ الشهوة.. وسراب الفاحشة
فقه الأخوة في الله
الحياة .. دار عطاء ٍأم بلاء؟
ضحكه ومزاحه صلى الله عليه وسلم
حكم منوعة
نباح غير مُباح !
بعيداً عن الدنيا قريباً منها
البراطيل تنصر الأباطيل
علاقة الصورة بالشرك بالله !!!
فضل أيّام عشر ذي الحجة
الكرة.. والحنين إلي الجاهلية !
فضل يوم عرفة وحال السلف فيه
فضل يوم عرفة
وقفات مع العيد
يا خطبائنا.. لا تجعلونا نحزن يوم عيدنا
فضل أيام التشريق
أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك
فقه شعائر عيد الأضحى
حكم التهنئة بالعيد والصيغ الواردة في ذلك
مات النصراني ..!!


 
 

التعليقات : 0 تعليق

 

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار

انت الزائر : 3324445

تفاصيل المتواجدين

تصميم الحنيف