جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
لننشرْ أفكارَنا بدون إذلالها | شبكة أحباب الله
عرض المقالة : لننشرْ أفكارَنا بدون إذلالها

الصفحة الرئيسية >> المقالات

كاتب المقالة: د. بندر آل جلالة
تاريخ الاضافة : 15/05/2011
الزوار: 1213
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )

من طبيعة الإنسان سعيه الدائم إلى إقناع الآخرين بأفكاره وآرائه مهما كانت بساطتها أو ضخامتها، وهذا ما يسعى إليه دومًا العديد من المفكرين والفلاسفة والكتاب والأدباء والزعماء والسياسيين وغيرهم، بل حتى الإنسان، ولذا فالأفكار تنتقل من شخص لآخر، ومن جيل لآخر، ومن شعب لآخر بسبب هذا الطموح الإنساني المتواصل.

ويؤكد أحد الباحثين أن الأفكار تنتقل بإحدى طرق ثلاث:

الطريقة التلقائية

الطريقة التضليلية

الطريقة الإجبارية

وهذا الموضوع يمكن نقاشه من عدة أوجه، لكنني هنا أودّ مناقشته من وجه واحد، وهو أن هنالك من يبالغ في حرصه على إقناع الآخرين بفكره وتوجّهه وآرائه، ويتخذ عدة أساليب وطرق لتحقيق ذلك، ولي هنا عدة وقفات:

- هنالك من يعمد إلى الطريقة الإجبارية في نقل آرائه، ونرى ذلك جليًّا في بعض الدول التي يحكمها رؤساء مستبدون يجبرون شعوبهم على رؤى معينة، ويصادرون حرياتهم في تبني أفكار دون غيرها، بل حتى على الصعيد الأسري يسعى بعض الآباء والأمهات إلى إجبار أبنائهم على مايرونه، دون مراعاة لرغباتهم وشعورهم، كما أن بعض أدعياء الليبرالية يستخدمون ذات الأسلوب في فرض أفكارهم، وكذلك بعض الإسلاميين ممن يجبرون غيرهم على الأخذ بتفسيرهم الخاص لبعض القضايا الدينية.

-إن أفضل لطريقة لنشر الفكر والرأي هي الطريقة التلقائية التي استخدمها النبي - صلى الله عليه وسلم - في دعوته لهذا الدين؛ فقد دلّت العديد من النصوص القرآنية على أهمية حرية الاعتقاد، فبعد أن يوضح الإنسان فكرته ويبين أهميتها ومصداقيتها بالأدلة والبراهين عليه أن يتيح لغيره مساحة للاختيار التلقائي؛ لأن هذه التلقائية سوف تجعل تفاعل الآخرين مع الأفكار مرتفعًا،  فبذلك يزداد عطاؤهم لها و تمسكهم بها والتضحية من أجل الدعوة إليها.

- حينما يبالغ الإنسان في محاولته لإقناع غيره بفكرة ما في وجود عدم الرغبة من الطرف الآخر بها، فإن ذلك سيؤدي إلى العديد من المساوئ منها:

- احتقار الفكرة ذاتها من الطرف الآخر؛ إذ إن من طبيعة البعض أنه لا يتفاعل كثيرًا مع الأفكار التي تُعرض عليه، بل و يستهجنها خصوصًا إذا أحسّ أن الآخرين في حاجته أو أحس أنهم ينظرون إليه على أنه شخصية مهمة، ولهذا فإن ذلك سيؤدي إلى إطفاء لمعان الفكرة ويقتل توهّجها.

أيها الأفاضل:

ما أجمل أن ننشر أفكارنا ورؤانا وأطروحاتنا إلى كل من حولنا بتلقائية دون إجبار أو تضليل!! فمن اقتنع بها أو أقنعنا بانتقادها فأهلاً به، ومن لم يقتنع بها دون سبب مقنع فلا بواكي عليه، فله حرية تفكيره؛ لأننا - كما قيل - قد نستطيع أن نجر الحصان إلى النهر، لكننا لا نستطيع إقناعه بالشرب!




روابط ذات صلة

إحياء العزة الإسلامية
عائض الرجل الأسود في البيت الأبيض ..
القادم المنتظر
يا بني اركب معنا
إنها لإحدى العبر..ما حدث للشيخ الشثري عبرة للجميع !!
حسن معاملة الأجير
أطفال العراق من لهم !؟
يا أهل التوحيد لا يسبقكم الناس الى العراق
هل لك من أثر؟
لا غنى عن مجالس الإيمان
ماذا قالت الجماهير لقيادات رام الله؟
تركيا بعيون إسرائيلية من الحليف الاستراتيجي إلى محور الشر
التهذيب الدوري للذات
إلى زوجة داعية
السلعمانيـة !!
ظمأ الشهوة.. وسراب الفاحشة
فقه الأخوة في الله
الحياة .. دار عطاء ٍأم بلاء؟
ضحكه ومزاحه صلى الله عليه وسلم
حكم منوعة
نباح غير مُباح !
بعيداً عن الدنيا قريباً منها
البراطيل تنصر الأباطيل
علاقة الصورة بالشرك بالله !!!
فضل أيّام عشر ذي الحجة
الكرة.. والحنين إلي الجاهلية !
فضل يوم عرفة وحال السلف فيه
فضل يوم عرفة
وقفات مع العيد
يا خطبائنا.. لا تجعلونا نحزن يوم عيدنا
فضل أيام التشريق
أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك
فقه شعائر عيد الأضحى
حكم التهنئة بالعيد والصيغ الواردة في ذلك
مات النصراني ..!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2770535

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6