جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
زوجة الأسير أبو الهيجا: الصفقة مشرِّفة حتى لو لم تشمل زوجي | شبكة أحباب الله
عرض الخبر : زوجة الأسير أبو الهيجا: الصفقة مشرِّفة حتى لو لم تشمل زوجي

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

تاريخ الاضافة: 15/10/2011
الزوار: 369

أحباب الله / المركز الفلسطيني للإعلام : وصفت زوجة الأسير الشيخ جمال أبوالهيجا من مخيم جنين، السيدة أم عبد السلام، صفقة تبادل الأسرى بالنصر الكبير لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مضيفة إنه عند الاعلان الأولي عن اتمام الصفقة، بدأنا نكبر وشعرنا بفرح غامر، ولم يكن مبعث الفرح الا أن الصفقة تمت، وبدأت تنهال علينا الاتصالات من كل جهة، تُبارك لنا بالصفقة، كوننا عائلة أسير، وقيادي بحركة حماس، وأن حماس انتصرت على الاحتلال بهذا الصفقة المشرفة، وقام أولادي بتوزيع "الكنافة" على أهالي الحي، وبدأ الجيران يتوفدون على المنزل، وتحول بيتنا في لحظات الى مزار لأهل الحي لتقديم التهاني بانتصار حماس والمقاومة.

واعتبرت زوجة الاسير في حديث خاص لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، ان كل الصفقة رائعة، قائلة: " لم نكن نتوقع أن تكون بهذه القوة، فقد شملت عدداً كبيراً من المحكومين بالسجن المؤبد، وهم أكثر من ثلثها، وأيضاً المرضى وكبار السن، وعمداء الأسرى، لكن أفضل ما فيها، أنها ستبيِّض سجن النساء، فقلد رأيت معاناة النساء في السجن، من الامهات والزوجات، والاسيرات الصغيرات، وشهدت في فترة وجودي في السجن، إضرابين من اضرابات الأسيرات، وكنت اتعجب وأتساءل أمام وحشية السجان وجبروته بعدوانه على الأسيرات، أين المسلمين من هذه البقعة التي يستباح بها شرف الأمة وعرضها؟، كنَّ يتعرضن للضرب بالعصيّ، والقاؤهن أرضاُ والدوس على بطونهن، ورشهن بخراطيم المياه القوية، التي تلقي الواحدة منهن أرضاً بعد رميها لأمتار، وقد كسرت في تلك الفترة يد الأسيرة قاهرة السعدي، فالحمد لله على تبييض السجون من النساء، فلو لم تحوِ الصفقة إلا النساء، لكان هذا يكفينا".

وعلقت الاسيرة السابقة عن عدم شمول زوجها بالصفقة بالقول:"  في البداية تضايقت، وتألمت، ولكن أعرف أنه لم يكن الموضوع بيد المقاومة، فلقد قاتلوا حتى النفس الأخير في الصفقة لإخراج زوجي وإخوانه القادة، وقد أجرينا اتصالاً مع القيادي الشيخ صالح العاروري، أحد المشرفين على الصفقة في حركة حماس، وأكد لنا أنهم حالوا وعلى مدار الخمسة أيام الأخيرة، الاصرار على إدراج اسم زوجي في الصفقة، إلا أن الوفد الصهيوني، طلب طائرته للعودة، وإغلاق ملف الصفقة نهائياً، وهذا لا يعقل بالنسبة لنا ولبقية الأسرى، فلا يجب على الشخص أن يكون أنانياً، الحمد لله الصفقة شملت الكثيرين، وهذا مُشرف لنا، ولم تكن تحتمل الصفقة أكثر مما حملت، خاصة بعد طول مفاوضات".

وقدمت زوجة ابو الهيجا الشكر الجزيل للمقاومة، وتابعت: " نقبِّلُ رؤوسهم، على كل المراحل البطولية التي قاموا بها، ابتداءً من خطف الجندي والاحتفاظ به، حتى تنفيذ الصفقة والإفراج عن الأسرى، فلقد أثبتوا جسارة وقوة في كل مراحلها، وما قصروا في شيء، لا معنا، ولا مع غيرنا من بقية الفصائل الفلسطينية".

ووجهت أم عبد السلام رسالة إلى عائلات الأسرى الذين لم تشملهم الصفقة، قائلة لهم :" صبرٌ جميل، والله المستعان"، وما بعد الضيق الا الفرج، والصبر مفتاح للأجر، وأملنا بالله كبير، وإن شاء الله ربنا يكرم المقاومين بصفقة جديدة، تخرج جميع الأسرى والقيادات، في القريب العاجل ان شاء الله، ويجب أن نصبر كما صبر غيرنا، وان شاء الله لن يضيع الله لكم هذا الصبر".

وبما يتعلق بمحاولة البعض الانتقاص من الصفقة، طالبت ابو الهيجا المنتقدين بأفعال على الارض، مضيفة، الصفقة كانت من أقوى الصفقات التي يحقق بها الشعب الفلسطيني هذه المكاسب، مقابل جندي واحد، وهذا اول صفقة تقوم بها المقاومة باختطاف جندي داخل فلسطين والاحتفاظ به طوال خمسة أعولم ونصف داخل فلسطين، حتى استسلام الاحتلال أمام صلابة المقاومة من إرجاعه، الصفقة كانت درساً بليغاً لمن بذل 18 عاماً أو يزيد من المفاوضات لم يحصل يجنِ من وراءها إلا "صفر كبير"، ولم نر فيها الا المزيد من الاستيطان والاعتداء على الانسان والأرض الفلسطينية، من يريد أن يطيل لسانه، يجب عليه قبلها أن يرينا فعل يده.

وأشادت زوجة الاسير ابو الهيجا  بمفاوضي حماس، وبمهارتهم العالية، حيث لم ينسوا إخوانهم الذين لم يُفرج عنهم، بمسحة حانية، تخفف عنهم ما هم فيه، بإعادة جميع الإنجازات التي كانت لديهم قبل اختطاف الجندي، وإخراج المعزولين من عزلهم، فالشيخ جمال موجود بالعزل منذ ثماني سنوات، والآن وجوده مع بقية إخوانه سيشعره بالأنس وبأجواء صحّية أفضل مما كان بها، وأيضا عناية طبية أفضل، فالحمد لله.

وخاطبت الأسيرة السابقة زوجها بالقول: " أنت تاج رؤوسنا، ونحن نفخر ونرفع رأسنا به عالياً، وهو - ما شاء الله عليه- يعطينا الصبر والمعنويات ولسنا نحن، وإن شاء الله أملنا بالله كبيرة، أن تحمل الأيام القادمة الفرج من الله، له ولجميع اخوانه الأسرى".





روابط ذات صلة

تقرير غولدستون والحصاد المر
الأقليات وسقوط الدول الإسلامية
قواعد التغيير من منظور تاريخي
اضطهاد الآخر .. أكذوبة الغرب
الأقصى ينادي فهل من ملبٍ ؟
شلال الدم بالصومال
جائزة نوبل بين التكريم والإدانة ؟
الغرب والحجاب والأزمة المالية
أوباما..نتنياهو..والمستوطنات!
مصادر: مبادرة روسية للتسوية بين سوريا و"إسرائيل"
مصادر عبرية تبدي حذرها من الزى العسكري للأسد !
الهند تجبر طائرة أمريكية تحمل مارينز على الهبوط
رائد صلاح سيقدم أدلة جديدة على تكثيف تهويد القدس
جارديان : الحكومة البريطانية تبتز المسلمين
اشتباكات بالجزائر بين الأمن ومحتجين
السعودية تتهم إسرائيل بسرقة تمورها
عباس يلوح بمرسوم الانتخابات
فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر" وطلاب أمريكيون ينتفضون
إسرائيل تخصص مئات الملايين من الدولارات لتهويد القدس
تشيني: أوباما "الخائف" خرّب إرث إدارة بوش وأضر بحلفائنا
مصدر أمني: المتهم باختطاف الطائرة المصرية حمل جواز سفر مزور
رسوم نازية على مقابر جنود مغاربة مسلمين بفرنسا
انتقادات أمريكية لقانون حظر ازدراء الأديان المقدم من مصر
مشعل : دعوة عباس لانتخابات منفردة "غير شرعية"
مقتل وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمصر
السعودية تغلق مدرسة بعد وفاة طالب بأنفلونزا الخنازير
معظم البريطانيين يرون استحالة انتصار الاحتلال في أفغانستان
المسلمون يقاطعون المدارس الكاثوليكية بكينيا لحظر الحجاب
الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الأقصى ويعتقل حراسه
بذكرى "بلفور".. إسرائيل تحيي والفلسطينيون يقاضون بريطانيا
السعودية: لن نسمح بتعكير صفو الحج
برلمانية إيطالية تسيء للنبي الكريم في مناظرة تليفزيونية
انتخابات العراق وإهدار المال العام
السياسة والدين.. بين المسلمين والأقباط في مصر
عزيزتي الحكومة عفوًا لقد نفد رصيدكم!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2784814

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6