جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
فوق الاحتمال وفوق التخيل | شبكة أحباب الله
عرض المقالة : فوق الاحتمال وفوق التخيل

الصفحة الرئيسية >> المقالات

كاتب المقالة: الشيخ ياسر برهامي
تاريخ الاضافة : 06/02/2012
الزوار: 1281
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فأمر فوق الاحتمال، بل فوق التخيل أن تبلغ الاستهانة بالأرواح والدماء إلى هذا الحد الذي شهدناه في "أحداث مدينة بورسعيد"، وأن تصل سلوكيات التدمير إلى هذا القدْر، وأن يبيع بعض السفهاء دينهم ووطنهم ومواطنيهم بأبخس الأثمان!

إن أمتنا مستهدفة -بلا شك- مِن وراء هذا السيل المتتابع من الأحداث المدمرة؛ التي هي كحبات عقد انفرط فتتابع في السقوط: "أحداث محمد محمود - أحداث مجلس الوزراء - أحداث السطو المسلح على البنوك وغيرها - أحداث مباراة كرة القدم السابقة - ثم الأحداث الأخيرة... ".

وكلها تهدف -عند كل مَن تأمل- لإسقاط كيان الدولة المصرية، وتحويل البلاد إلى الفوضى، فكل محاولة مِن هذه المحاولات تسعى إلى التهييج على إسقاط مؤسسة مِن مؤسسات الدولة وهدمها؛ دون النظر إلى البديل، بل "في الحقيقة" مع نظر ثاقب ممن يدمرها إلى بديل واحد وهو "الخراب والدمار"؛ لأن مفتاح انهيار البلاد وتقسيمها -وهي مخططات معروفة- أصبحت منشورة في كل مكان، تتركز على الفوضى وتوابعها.

فاعتبروا يا أولي الأبصار.

انتبهوا أيها الشباب لما يراد بالأمة.

احذروا أن تكونوا وقود فتنة هوجاء تأكل الأخضر واليابس.

فكِّروا جيدًا قبل أن تقرروا وتطالبوا؛ فبلادنا لا تحتمل مزيدًا مِن الهدم... لا يمكن أن تكون عواطف الغضب هي التي تحركنا دون عقولنا وحكمتنا، والنظر في عواقب كل موقف أو قرار.

إن الذين يطالبون بإسقاط الحكومة هم الذين يطالبون بإسقاط المجلس العسكري "والعجب أنهم هم الذين يهاجمون مجلس الشعب ويحاولون اقتحامه!"؛ فماذا سيبقى للبلاد بعد غياب كل مؤسساتها؟!

وحتى لو وجدت مؤسسة الرئاسة؛ ففي ظل روح الانقسام والتشرذم التي تعطي كل طائفة -ولو بلغت العشرات- الحق أن تعطل مسيرة الملايين، وأن تفرض إرادتها عليهم، بزعم أنها تمثِّل الشرعية الثورية أو شرعية الميدان حتى بعد أن قال الشعب كلمته، وشارك في الانتخابات بملايينه الحقيقية مشاركة غير مسبوقة - أي رئيس يستطيع أن يحكم وبمَن يحكم؟! وبمن سينفذ القرارات التي يتخذها؟! ومَن مِن العقلاء سيقبل تحمل المسئولية في ظل انهيار كامل؟!

إن مخططات الفوضى "الخلاقة" لم تتوقف منذ بداية الثورة، فهل نقف جميعًا في وجهها؟ وهل نعتصم بالله جميعًا ولا نتفرق في مواجهة هؤلاء الأعداء؟

اتقوا الله في مصر.

اتقوا الله في الأجيال القادمة.

اتقوا الله في الدماء، والأعراض، والأموال، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ: دَمُهُ، وَمَالُهُ، وَعِرْضُهُ) (رواه مسلم)، وقال -صلى الله عليه وسلم-: (لَزَوَالُ الدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ قَتْلِ رَجُلٍ مُسْلِمٍ) (رواه الترمذي والنسائي، وصححه الألباني).

احذروا أن تعينوا -ولو بشطر كلمة- على تدمير قلب الأمة بأسرها "مصر الحبيبة".

اللهم نجنا مِن الفتن ما ظهر منها، وما بطن.

اللهم احفظ بلادنا آمنة مطمئنة رخاءً، وسائر بلاد المسلمين.




روابط ذات صلة

إحياء العزة الإسلامية
عائض الرجل الأسود في البيت الأبيض ..
القادم المنتظر
يا بني اركب معنا
إنها لإحدى العبر..ما حدث للشيخ الشثري عبرة للجميع !!
حسن معاملة الأجير
أطفال العراق من لهم !؟
يا أهل التوحيد لا يسبقكم الناس الى العراق
هل لك من أثر؟
لا غنى عن مجالس الإيمان
ماذا قالت الجماهير لقيادات رام الله؟
تركيا بعيون إسرائيلية من الحليف الاستراتيجي إلى محور الشر
التهذيب الدوري للذات
إلى زوجة داعية
السلعمانيـة !!
ظمأ الشهوة.. وسراب الفاحشة
فقه الأخوة في الله
الحياة .. دار عطاء ٍأم بلاء؟
ضحكه ومزاحه صلى الله عليه وسلم
حكم منوعة
نباح غير مُباح !
بعيداً عن الدنيا قريباً منها
البراطيل تنصر الأباطيل
علاقة الصورة بالشرك بالله !!!
فضل أيّام عشر ذي الحجة
الكرة.. والحنين إلي الجاهلية !
فضل يوم عرفة وحال السلف فيه
فضل يوم عرفة
وقفات مع العيد
يا خطبائنا.. لا تجعلونا نحزن يوم عيدنا
فضل أيام التشريق
أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك
فقه شعائر عيد الأضحى
حكم التهنئة بالعيد والصيغ الواردة في ذلك
مات النصراني ..!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2779038

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6