جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
خلافات داخل المجمع المقدس حول إرث شنودة | شبكة أحباب الله
عرض الخبر : خلافات داخل المجمع المقدس حول إرث شنودة

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

تاريخ الاضافة: 20/03/2012
الزوار: 541

أحباب الله / مفكرة الاسلام: كشفت مصادر داخل الكنيسة المصرية عن وجود خلافات حول "إرث الأنبا شنودة" بعد وفاته يوم السبت الماضي.
جاء ذلك بعد اجتماع اجتماع المجمع المقدس الذى استمر أكثر من 5 ساعات كاملة ولم يسفر عن أي شىء سوى التأكيد على أن يكون الأنبا باخميوس أسقف البحيرة قائماً مقام "البابا" لمدة شهرين، وتقرر تأجيل تشكيل اللجنة الخماسية لحين الاستقرار على أعضائها بعد حسم "إرث البابا شنودة".
وبحسب مصادر كنسية فإن اللجنة سوف تتشكل من الأساقفة "موسى، بيشوى، يؤانس، أرميا، مرقس" لكن خلافات على تركة البابا شنودة أجلت الإعلان عنها لحين توفيق الأوضاع للبطريرك المقبل، خصوصاً أن معظم الأساقفة يمتلكون حسابات بنكية بأسمائهم بالخارج حسبما أكدت منشورات قامت بتوزيعها جبهة "الإصلاح الكنسي" مؤخرًا، حيث كشفت عن وجود ملايين الجنيهات تم وضعها خلال عهد شنودة فى بنوك سويسرا وأمريكا ، بعد أن تم جمعها من تبرعات الأقباط ومساهمات المهجر ، حسبما نشرت جريدة "المصريون".
وبحسب ما ورد في الصحيفة فإن من ضمن مصادر هذا الإرث أن هناك أموالاً طائلة يتم تحويلها من أقباط المهجر للأنبا شنودة شخصياً تصل إلى مليار دولار سنويا! وهو ما يعادل سنوياً نصف المعونة الأمريكية لايعرف عنها أحد شيئاً، وهو ما أكده القس الراحل إبراهيم عبد السيد فى كتابه عن 'أموال الكنيسة القبطية'.. وتم على إثرها إيقافه لمدة غير محددة من قبل محاكمة كنسية برئاسة الأنبا بيشوى، والأغرب أن كل كتبه تم منعها ، ورفضت الكنيسة الصلاة عليه سواء بصفته الكهنوتية أو بشخصه المسيحي، إلا أن أسرته استطاعت الصلاة عليه فى كنيسة صغيرة بالمدافن.
الجدير بالذكر أن هذه الأموال لاتخضع أيضًا لرقابة الجهاز المركزى للمحاسبات التى لا تفرق بين مواطن ومواطن، ولا بين هيئة مسيحية أو هيئة مسلمة، وحتى الهيئات الخاصة المملوكة ملكية خاصة لذويها تخضع لرقابة الهيئات المالية الحكومية.
من جانبه، أكد جمال أسعد "المفكر القبطى" أنه من المعروف تاريخياً أن الكنيسة تعتمد على عطايا أبنائها ونذورهم طوال عهودها الأولى، ومنذ أن تولى الأنبا شنودة أخذ الجانب المادى منحنى خطيرا ومتناقضاً تماماً مع كل القيم المسيحية، حيث بدأ حياته بمقولة إنه ليس هو البابا الذى يمد يده طالباً حسنة من شعبه، ومنذ ذلك التاريخ اتخذ الجانب المالي فى الكنيسة عدة اتجاهات.. وهى التمويل الخارجى من أبناء المهجر، والذى يمثل الجزء الأكبر من تمويل الكنيسة، لوجود الوفرة المالية لديهم إذ يعتبرون تمويل الكنيسة نوعا من الارتباط بالوطن قبل الكنيسة، أما الوسيلة الثانية فهى تصاعد رجال الأعمال الأقباط لمستوى مرموق جعلهم يمدون الكنيسة بأموال طائلة بديلاً عن الدين والتدين.. وقد أدى استفراد رجال الدين بكل مقدرات الكنيسة من الأموال التى لا تحصى ولا تعد والتى يتم إرسالها للكنيسة إلى فض العلاقة الكنسية بين الشعب وبين الإكليروس، حيث أصبح الإكليروس فى غير احتياج للشعب؛ لأن البديل كان أموال الخارج مع غياب تام للمجلس الملي واللجان الكنسية.
وأضاف أسعد: يفترض أن تتولى الإدارة المالية "الفرعية والعامة" الإشراف على كل الأمور المالية والإدارية للكنيسة، ولكنها للأسف مجالس صورية وشكلية ولا تقوم بأى عمل، لأن كل شىء فى قبضة الأسقف، وحتى لجنة الأوقاف الرسمية تعتمد الميزانيات الشكلية ولاعلاقة لها بالواقع، وأنا أطالب بدمج الأوقاف الإسلامية والمسيحية فى وزارة جديدة تسمى وزارة الأوقاف الدينية.
وشيع الأقباط اليوم الثلاثاء جنازة الأنبا شنودة الثالث إلى دير وادي النطرون، في الوقت الذي أُعلنت فيه حالة الحداد العام في البلاد.
وسيُدفن البطريرك رقم 117 للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في دير بمنطقة وادي النطرون في الصحراء شمال غربي القاهرة بحسب وصيته.
وكان عشرات الآلاف قد اصطفوا منذ صباح الأحد خارج الكاتدرائية لإلقاء "نظرة الوداع" على شنودة الذي وُضع جثمانه في نعش قبل أن يوضع فوق الكرسي البابوي وهو في كامل ملابسه البابوية.
وقالت صحف محلية: إن المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة خصص طائرتين عسكريتين لنقل جثمان البابا ومرافقي الجثمان من الأساقفة إلى مقر الدفن.
وقال الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية وشمال أفريقيا: إنه سيتولى منصب القائم مقام حتى يوم الخميس القادم، وسيتولى مراسم الجنازة والدفن، مشيرًا إلى أنه كان من المفترض أن يتولى الأنبا ميخائيل منصب القائم مقام، لكنه اعتذر بسبب ظروفه الصحية.
وأكد الأنبا باخوميوس أنه لم يتم حتى الآن طرح أو تحديد أي أسماء للترشح للمنصب البابوي، وأن المجمع المقدس بانتظار من سيتقدمون لشغل المنصب وفقًا للشروط.





روابط ذات صلة

تقرير غولدستون والحصاد المر
الأقليات وسقوط الدول الإسلامية
قواعد التغيير من منظور تاريخي
اضطهاد الآخر .. أكذوبة الغرب
الأقصى ينادي فهل من ملبٍ ؟
شلال الدم بالصومال
جائزة نوبل بين التكريم والإدانة ؟
الغرب والحجاب والأزمة المالية
أوباما..نتنياهو..والمستوطنات!
مصادر: مبادرة روسية للتسوية بين سوريا و"إسرائيل"
مصادر عبرية تبدي حذرها من الزى العسكري للأسد !
الهند تجبر طائرة أمريكية تحمل مارينز على الهبوط
رائد صلاح سيقدم أدلة جديدة على تكثيف تهويد القدس
جارديان : الحكومة البريطانية تبتز المسلمين
اشتباكات بالجزائر بين الأمن ومحتجين
السعودية تتهم إسرائيل بسرقة تمورها
عباس يلوح بمرسوم الانتخابات
فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر" وطلاب أمريكيون ينتفضون
إسرائيل تخصص مئات الملايين من الدولارات لتهويد القدس
تشيني: أوباما "الخائف" خرّب إرث إدارة بوش وأضر بحلفائنا
مصدر أمني: المتهم باختطاف الطائرة المصرية حمل جواز سفر مزور
رسوم نازية على مقابر جنود مغاربة مسلمين بفرنسا
انتقادات أمريكية لقانون حظر ازدراء الأديان المقدم من مصر
مشعل : دعوة عباس لانتخابات منفردة "غير شرعية"
مقتل وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمصر
السعودية تغلق مدرسة بعد وفاة طالب بأنفلونزا الخنازير
معظم البريطانيين يرون استحالة انتصار الاحتلال في أفغانستان
المسلمون يقاطعون المدارس الكاثوليكية بكينيا لحظر الحجاب
الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الأقصى ويعتقل حراسه
بذكرى "بلفور".. إسرائيل تحيي والفلسطينيون يقاضون بريطانيا
السعودية: لن نسمح بتعكير صفو الحج
برلمانية إيطالية تسيء للنبي الكريم في مناظرة تليفزيونية
انتخابات العراق وإهدار المال العام
السياسة والدين.. بين المسلمين والأقباط في مصر
عزيزتي الحكومة عفوًا لقد نفد رصيدكم!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2770744

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6