جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
الإمارات: نزاع الجزر الثلاث مع إيران يهدد الأمن والسلم الدوليين | شبكة أحباب الله
عرض الخبر : الإمارات: نزاع الجزر الثلاث مع إيران يهدد الأمن والسلم الدوليين

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

تاريخ الاضافة: 16/04/2012
الزوار: 471

أحباب الله / المفكرة : في سياق تصاعد التوتر بين البلدين بعد زيارة الرئيس الإيراني لإحدى الجزر الإماراتية المحتلة من قبل طهران، أعلن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن عدم التوصل إلى حل للنزاع بين بلاده وإيران بشأن الجزر الثلاث في الخليج قد يمس "بالأمن والسلم الدوليين".

وقال الشيخ عبدالله في تصريحات نشرتها وكالة أنباء الإمارات: "لا نستطيع أن نترك الأمر إلى الأبد وقد يكون له تأثير على الأمن والسلم الدوليين، ولا أنظر للمسألة على أنها مسألة بين الإمارات وإيران فقط".

وأثار الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد غضب الإمارات بزيارته جزيرة أبو موسى التي تحتلها طهران الأربعاء الماضي وإلقائه كلمة ادعى فيها أن السجلات التاريخية تثبت "أن الخليج الفارسي هو فارسي"، فيما وصفت وسائل الإعلام الرسمية تلك الزيارة بأنها "شأن داخلي".

وأبو موسى هي كبرى الجزر الإماراتية الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى) التي احتلتها إيران غداة انسحاب البريطانيين منها في 1971. وكانت الإمارات قد دعت مرارا إلى حل مسألة الجزر عبر المفاوضات المباشرة أو اللجوء لمحكمة العدل الدولية.

وردًا على زيارة نجاد، استدعت أبوظبي الخميس سفيرها لدى إيران للتشاور، كما استدعت سفير إيران لديها للاحتجاج.
وقال وزير الخارجية الإماراتي خلال مؤتمر صحافي بديوان عام الوزارة اليوم، مع وزير خارجية  الهند سامانهالي كريشنا: " أناشد إيران بكل محبة الاستماع لصوت العقل لإنهاء هذا الخلاف الذي قد يؤدي الى عواقب قد لا تستطيع الامارات ولا إيران احتواءها في المستقبل ".

وأضاف: "نحن في الامارات جادون لحل الخلاف بشأن الجزر الإماراتية المحتلة من قبل إيران ولكن لأسباب داخلية إيرانية منها تدهور العملة الإيرانية و الاقتصاد الإيراني وعدم مواجهة الموقف الأوروبي والعالمي هناك رغبة من إيران في تصدير همومها في مسألة فرعية ومن المؤسف أن بلدًا جاراً إسلاميًّا ذا حضارة وتقاليد من المفترض أن يتصرف بعقلانية وعدم تصدير همومه و قضاياه من الداخل الى الخارج لأن عواقب ذلك قد تكون خطيرة".

وتابع الشيخ عبدالله بن زايد: " لا أريد أن أكرر موقفي وموقف الإمارات الذي أعلن في نفس يوم الزيارة التي قام بها رئيس جمهورية إيران محمود أحمدي نجاد إلى جزيرة أبوموسى الإماراتية المحتلة من قبل إيران "، مشيرا إلى لقائه مع سفراء الدول الأعضاء الدائمين وغير الدائمين في مجلس الأمن الدولي والذي كان فرصة لعرض الموقف الإماراتي و لماذا هذا الأمر استفز الإمارات بشكل كبير ".

وأوضح أن الإمارات وإيران اتفقتا في السابق على التهدئة حول قضية جزر الإمارات المحتلة، وكان هناك اتفاق بين البلدين حول وقف البيانات فيما يتصل بالجزر والإمارات التزمت و سحبت الإشارة إلى الجزر من قرارات اجتماعات مجلس التعاون واجتماعات الجامعة العربية عدا البيان الرسمي للدولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وكانت الإمارات وإيران في اتجاه للبحث عن آلية مناسبة لإنهاء الخلاف وقطعنا بعض الخطوات إلا إننا تفاجأنا بزيارة استفزازية من الرئيس الإيراني لجزيرة أبوموسى الإماراتية المحتلة ".

وقال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان: "بالأمس استدعى الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية السفير الإيراني لدى الدولة وسلمه مذكرة احتجاج شديدة حول زيارة الرئيس الايراني نجاد لجزيرة أبو موسى الإماراتية المحتلة واعتبار الإمارات لتلك الزيارة خرقا للهدنة".

وأكد أن تصرف إيران بهذه الطريقة يعني عدم الاستماع للمبادرات المتكررة لحل الصراع وإنهاء الاحتلال للجزر الاماراتية أما بالحوار او اللجوء الى محكمة العدل العليا او الى مجلس الامن ".

وأضاف: "أرجو من الإخوة في إيران التخفيف من هذا التوتر والعودة إلى طاولة المفاوضات بتوقيت محدد وأجندة واضحة وتكون نتائجها واضحة وذلك بالاتفاق على حل الموضوع أو الذهاب إلى محكمة العدل الدولية "، مؤكداً أن احتلال الجزر الاماراتية طوال الأربعين سنة الماضية أوصلنا إلى إحباط كبير من احتلال هذا الجار لهذه الجزر.


وشدد على أنه لا بد من أن نصل بالمفاوضات إلى نقاط واضحة واذا لم نصل إلى ذلك يكون التحكيم الدولي ولا نستطيع أن نترك الأمر إلى الأبد وقد يكون له تأثير على الأمن والسلم الدولي ولا أنظر للمسالة على أنها مسألة بين الامارات و ايران فقط ".
ورداً على سؤال لوزير الخارجية الهندي عن الموقف الهندي من زيارة الرئيس الايراني لجزر الإمارات المحتلة من قبل ايران، قال وزير خارجية الهند "إننا قرأنا في الصحف عن الزيارة ونتابع تطورات الامور في هذا الخصوص".





روابط ذات صلة

تقرير غولدستون والحصاد المر
الأقليات وسقوط الدول الإسلامية
قواعد التغيير من منظور تاريخي
اضطهاد الآخر .. أكذوبة الغرب
الأقصى ينادي فهل من ملبٍ ؟
شلال الدم بالصومال
جائزة نوبل بين التكريم والإدانة ؟
الغرب والحجاب والأزمة المالية
أوباما..نتنياهو..والمستوطنات!
مصادر: مبادرة روسية للتسوية بين سوريا و"إسرائيل"
مصادر عبرية تبدي حذرها من الزى العسكري للأسد !
الهند تجبر طائرة أمريكية تحمل مارينز على الهبوط
رائد صلاح سيقدم أدلة جديدة على تكثيف تهويد القدس
جارديان : الحكومة البريطانية تبتز المسلمين
اشتباكات بالجزائر بين الأمن ومحتجين
السعودية تتهم إسرائيل بسرقة تمورها
عباس يلوح بمرسوم الانتخابات
فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر" وطلاب أمريكيون ينتفضون
إسرائيل تخصص مئات الملايين من الدولارات لتهويد القدس
تشيني: أوباما "الخائف" خرّب إرث إدارة بوش وأضر بحلفائنا
مصدر أمني: المتهم باختطاف الطائرة المصرية حمل جواز سفر مزور
رسوم نازية على مقابر جنود مغاربة مسلمين بفرنسا
انتقادات أمريكية لقانون حظر ازدراء الأديان المقدم من مصر
مشعل : دعوة عباس لانتخابات منفردة "غير شرعية"
مقتل وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمصر
السعودية تغلق مدرسة بعد وفاة طالب بأنفلونزا الخنازير
معظم البريطانيين يرون استحالة انتصار الاحتلال في أفغانستان
المسلمون يقاطعون المدارس الكاثوليكية بكينيا لحظر الحجاب
الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الأقصى ويعتقل حراسه
بذكرى "بلفور".. إسرائيل تحيي والفلسطينيون يقاضون بريطانيا
السعودية: لن نسمح بتعكير صفو الحج
برلمانية إيطالية تسيء للنبي الكريم في مناظرة تليفزيونية
انتخابات العراق وإهدار المال العام
السياسة والدين.. بين المسلمين والأقباط في مصر
عزيزتي الحكومة عفوًا لقد نفد رصيدكم!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2767340

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6