جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
الجيش الحر يحمي الطلاب ونظام الأسد يسرب الامتحانات | شبكة أحباب الله
عرض الخبر : الجيش الحر يحمي الطلاب ونظام الأسد يسرب الامتحانات

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

تاريخ الاضافة: 13/06/2012
الزوار: 476

أحباب الله / مفكرة الإسلام : وسط غياب الآلاف من الطلاب والأساتذة بسبب الأوضاع الأمنية المتردية، تُجرى امتحانات نهاية العام الدراسي في سوريا.

وتحدث عدد من الطلبة عن تسيُّب في أجواء الامتحانات، متهمين حكومة بلادهم بتسريب الأسئلة لمناصري النظام والشبيحة، سيما في امتحانات الشهادة الإعدادية والثانوية.

وأكدت الحكومة السورية أن الامتحانات تجري بطريقة "هادئة ومريحة"، مشيرة إلى أن عدد المسجلين في الشهادة الثانوية هذا العام بلغ نحو 375 ألف طالب وطالبة توزعوا على 3063 مركز امتحان، في حين بلغ عدد المسجلين لامتحانات الشهادة الإعدادية نحو 44 ألف طالب، إضافة إلى أكثر من 43 ألف تلميذ من المفترض أن يتقدموا لإجراء امتحانات التعليم الأساسي.

وصرح وزير التربية السوري صالح الراشد لوكالة الأنباء السورية (سانا) أنه "تم اتخاذ حزمة إجراءات بهدف توفير الأجواء المناسبة لإنجاح الامتحانات" سيما في بعض المناطق، من خلال نقل عدد من مراكز الامتحانات إلى مناطق أخرى، وهو ما أعلنته مديريات التربية في وقت سابق عن نقل مراكز الامتحانات في منطقة الحفة باللاذقية، والرستن وتلبيسة والزعفرانة والحولة في حمص إلى مناطق أخرى.

لكن العديد من الأهالي والطلبة أكدوا من جانبهم أن أجواء الامتحانات لا تسير بشكل طبيعي في مناطق أخرى، سيما التي تشهد عمليات عسكرية وقصفًا للجيش السوري وقوات الأمن، متحدثين عن أن الجيش الحر ينظم عمليات تسيير الامتحانات في المناطق التي يحكم سيطرته عليها.

ففي حين تعيش بعض المناطق أوضاعًا شبه طبيعية تمكن فيها الطلبة من التوجه إلى مراكز امتحاناتهم بسهولة، لم يتمكن آخرون في مناطق كثيرة تشهد توترات أمنية من مغادرة بيوتهم خشية القصف.

وفيما أكد أحد الطلبة الجامعيين في مدينة دوما أن الطلبة بمدينته يتوجهون إلى مراكز امتحاناتهم بشكل شبه طبيعي، وسط حماية أمنية من قبل عناصر الجيش الحر لمراكز الامتحان، أشار إلى أن ما يقارب 40 بالمائة من الطلبة حرموا من الامتحانات هذا العام.

وقال الشاب الذي رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية: إن العديد من الطلبة الجامعيين انقطعوا عن امتحاناتهم أيام عدة، بسبب منعهم من التوجه إلى جامعاتهم من قبل الحواجز الأمنية، مشيرًا إلى تعرض أبناء دوما للمضايقات في مراكز الامتحانات وسط العاصمة دمشق.

وأشار إلى أن كثيرًا من الطلبة فقدوا السنة الدراسية أو التقدم للامتحانات، بسبب قتلهم، أو اعتقالهم، أو الملاحقة الأمنية بسبب انخراطهم في نشاطات الثورة، أو بسبب الأوضاع النفسية المتردية، لافتًا إلى أن الطبيب عدنان وهبة الذي قتل قبيل أيام على أيدي موالين للنظام السوري في دوما، كان من المفترض لولديه أن يجريا امتحانات في نفس اليوم، لكن وضعهما النفسي منعهما من إكمال امتحاناتهم على سبيل المثال.

من جهة أخرى, أفادت تقارير صحافية بحرق عصابات الأسد للأراضي والمحاصيل الزراعية التي يملكها السوريون، في إطار قمعه للثورة.

واشتكى فلاحون في الشعيطات بدير الزور وبعض قرى أرياف حمص وسهل الغاب في حماة من تسبب قوات الأسد في حرق محاصيلهم الزراعية، كعملية انتقام تعقب مداهمة تلك المناطق وتترافق مع تخريب وسرقة وحرق ممتلكاتهم.

وأدى القصف العنيف على قرية إنخل في درعا من قبل قوات الأسد إلى سقوط جرحى وتهدُّم بعض المنازل واحتراق المحاصيل الزراعية. كما منعت السلطات في مدينة جاسم عشرات سيارات الإطفاء التي اتجهت إلى المدينة لإخماد حريق، بحجة الحواجز العسكرية، بعد أن شب حريق في مناطق زراعية واسعة للقمح قدرت مساحتها بـ1000 دونم.

وشهدت الظاهرة تصاعدًا خلال الأيام الأخيرة، حيث تعرضت مناطق في دير الزور وحمص ودرعا وإدلب وحماة وجبل الزاوية لعمليات حرق واسعة أدت لخسائر فادحة في المحاصيل الزراعية والغابات.

وفي مدينه خان شيخون التي تبعد نحو 35 كلم عن مدينة حماة، ويبلغ عدد سكانها 50 ألف نسمة، أقدمت قوات الأمن السورية على حرق أكثر من 250 دونمًا من القمح لمواطنين معارضين للنظام، انتقامًا منهم لمواقفهم المؤيدة للثورة، حسب جريدة "الشرق الأوسط"، التي نقلت عن أحد أصحاب الأراضي في المدينة أن "مجموعات من الأمن كانت تستقل دراجات ناريه، أقدمت على حرق محاصيلنا من القمح في مدينة شيخون، واستمرت عمليات حرق المحاصيل ليلة كاملة"، مضيفًا أن الأمن قام بإطلاق النار على سيارات الإطفاء التابعة لمجلس مدينة إدلب لمنعها من إخماد الحريق، بعدما كان قد سارع أهالي المنطقة إلى إطفاء الحرائق قبل أن تمتد إلى بقية الأراضي.

وبثَّ نشطاء مقاطع فيديو على الإنترنت تظهر تعرُّض مواشي للقتل داخل المزارع، إضافة إلى اقتحام المخازن التي تخزن فيها عادة مواسم الزرع، وإضرام النيران بها، كما أظهرت صور أخرى قيام دبابات ومجنزرات بدهس المزروعات وإتلافها.





روابط ذات صلة

تقرير غولدستون والحصاد المر
الأقليات وسقوط الدول الإسلامية
قواعد التغيير من منظور تاريخي
اضطهاد الآخر .. أكذوبة الغرب
الأقصى ينادي فهل من ملبٍ ؟
شلال الدم بالصومال
جائزة نوبل بين التكريم والإدانة ؟
الغرب والحجاب والأزمة المالية
أوباما..نتنياهو..والمستوطنات!
مصادر: مبادرة روسية للتسوية بين سوريا و"إسرائيل"
مصادر عبرية تبدي حذرها من الزى العسكري للأسد !
الهند تجبر طائرة أمريكية تحمل مارينز على الهبوط
رائد صلاح سيقدم أدلة جديدة على تكثيف تهويد القدس
جارديان : الحكومة البريطانية تبتز المسلمين
اشتباكات بالجزائر بين الأمن ومحتجين
السعودية تتهم إسرائيل بسرقة تمورها
عباس يلوح بمرسوم الانتخابات
فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر" وطلاب أمريكيون ينتفضون
إسرائيل تخصص مئات الملايين من الدولارات لتهويد القدس
تشيني: أوباما "الخائف" خرّب إرث إدارة بوش وأضر بحلفائنا
مصدر أمني: المتهم باختطاف الطائرة المصرية حمل جواز سفر مزور
رسوم نازية على مقابر جنود مغاربة مسلمين بفرنسا
انتقادات أمريكية لقانون حظر ازدراء الأديان المقدم من مصر
مشعل : دعوة عباس لانتخابات منفردة "غير شرعية"
مقتل وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمصر
السعودية تغلق مدرسة بعد وفاة طالب بأنفلونزا الخنازير
معظم البريطانيين يرون استحالة انتصار الاحتلال في أفغانستان
المسلمون يقاطعون المدارس الكاثوليكية بكينيا لحظر الحجاب
الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الأقصى ويعتقل حراسه
بذكرى "بلفور".. إسرائيل تحيي والفلسطينيون يقاضون بريطانيا
السعودية: لن نسمح بتعكير صفو الحج
برلمانية إيطالية تسيء للنبي الكريم في مناظرة تليفزيونية
انتخابات العراق وإهدار المال العام
السياسة والدين.. بين المسلمين والأقباط في مصر
عزيزتي الحكومة عفوًا لقد نفد رصيدكم!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2778104

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6