جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
تفاصيل سيطرة الجيش الحر على كلية المشاة بحلب عقب هتاف بشار هو ربنا ! | شبكة أحباب الله
عرض الخبر : تفاصيل سيطرة الجيش الحر على كلية المشاة بحلب عقب هتاف بشار هو ربنا !

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

تاريخ الاضافة: 08/01/2013
الزوار: 8342
أحباب الله / مفكرة الاسلام: كشف تقرير لصحيفة "لوموند" الفرنسية، عن تفاصيل سقوط "كلية المشاة" في شمال حلب أهم الكليات الحربية في سوريا، في أيدي مقاتلي الجيش السوري الحر.
وأشارت الصحيفة في بداية تقريرها إلى أهمية الكلية، التي تدرّبت فيها كل قوات النخبة في النظام السوري، وأعلى الضباط في المؤسسة العسكرية، بمن فيهم بشّار الأسد نفسه، فالدراسة في "كلية المشاة" تعني أنك أصبحت "بطلاً"!
وقالت الصحيفة إنه في ليل يوم 23 نوفمبر 2012 بدأت قوات الجيش السوري الحر حصارها للكلية، التي كانت تمثل مع "قلعة حلب"، إضافة إلى مطارين، آخر الحلقات الإستراتيجية لعصابات الأسد في منطقة الشمال التي باتت كلها في قبضة الثوار، ابتداءً من الحدود التركية وحتى نصف مدينة حلب.
عندما علم مدير الكلية، قال لرجاله لن يطأ الإرهابيون أرض كلية المشاة .. إن واجبنا هو أن نقاوم، والقوات الخاصة التابعة للرئيس باتت في الطريق لتنظيف المنطقة ولدعمنا"، وأعقبت خطابه صيحات "بشار هو ربّنا"!.
وتم تعليق الدروس العسكرية كلها، وكذلك النشاطات الرياضية. وبات تلاميذ الضباط يتناوبون على الخدمة في قاعة الحراسة، بملابس القتال، 24 ساعة على 24 ساعة.
وفي اليوم الأول للحصار، كان الخط الدفاعي الأول، على أسوار القاعدة" مؤلّفاً من السنّة وحدهم. وبعدهم مباشرة، في الخيم، تم حشد تلاميذ الضباط السنة، أما خط الدفاع الثالث، فكان يضمّ العلويين وحدهم حيث ألحقوا بالخدمة في مقر قيادة الأركان الآمن، وأعطي للجميع أمر واحد فقط: "أطلقوا النار على كل شيء، الثوار والفارين. كل من يترك مركزه ستتم ملاحقته حتى الموت".
بعد أسبوع، في 1 ديسمبر، شن الجيش الحر أول هجوم على الكلية، بقذائف الهاون، وفور تساقط قذائف الهاون على خطوط الدفاع داخل حرم الكلية، بدأ الجنود يفرّون من مراكزهم للاختباء في مباني القيادة العليا.
يقول التلميذ الضابط "علي حسن" سني المذهب: "كنا نعتقد أن القوات الخاصة في طريقها إلينا، ولم نكن نرغب في أن تنسانا"، ويقول آخر "عندها فهمنا لماذا كان كبار الضباط يشعرون بالخوف، الخوف من أن يهرب الجنود ويتركونهم وحدهم لمصيرهم المحتوم، أو الخوف من أن يبقى الجنود ليقوموا بذبح ضباطهم. والخوف من كل شيء".
وقام قائد القاعدة بطمأنة الجميع بنفسه: "لقد أنجزت القوات الخاصة مهمة تنظيف مدينة حلب. باتت حلب محررة، وهم في طريقهم إلينا".
تم استخدام البولدوزر لدفن قتلى الهجوم الأولى، كل خمسة قتلى في حفرة، وتتزايد عمليات الفرار كل ليلة، وبدأ الجنود يحرقون الأبواب والشبابيك لتدفئة أنفسهم في الخطوط الدفاعية، وقال لهم أحد الضباط متوسلاً: "افعلوا ما تشاؤون، لكن ابقوا، وإلا فإن "القاعدة" ستذبحكم"، وفي ذات الوقت نفذت المؤن.
وبسبب هجمات الثوار عليها، فقد رمت الهليكوبتر المكلّفة بتموين القاعدة بمؤنها خارج الأسوار، وكان الجنود الباقون يأكلون ما تطاله أيديهم، حتى الأعشاب، ويشربون من ماء المطر.
يقول أحد الجنود "كنا مثل الكلاب الجائعة، وبدأنا نطلق النار على بعضنا البعض من أجل بعض الأرز. وملأ الحقد قلوبنا".
وكانت القاعدة في مرمى قناصة الثوار بصورة متواصلة، ولم يعد أحد يتحرك، وكانوا يختبئون في جماعة تضم شخصين، أو ثلاثة أحياناً، وكل منهم يشعر بالريبة تجاه الآخرين، ولم تكن تلك الأشباح تتحرك إلا في الليل.
صبيحة 15 ديسمبر، وفي اللحظات الأولى للفجر، استيقظ سائق قائد الكلية والجندي المكلّف بخدمته في مبنى الأركان ليجدا السريرين القريبين فارغين، حيث فرّ قائد الكلية ومساعده، وعلق جندي علوي على ذلك بقوله : "فهمنا أنها كانت النهاية".
في المستوصف، كان خمسون مريضاً ينامون على الأرض، وكان الأطباء الثلاثة الموجودين في القاعدة قد فروا، ودخل عليهم أحد الضباط صارخاً: "الذين يستطيعون النهوض، عليهم أن يفرّوا الآن"، ولكنهم لم يكونوا قادرين على الوقوف، ولم يفر سوى الضابط ومعه شخص واحد هو ابن عمّه.
وقال جندي علوي إنه في غرفة أخرى توسّل جرحى آخرون كي لا يتم التخلي عنهم، ولكن "ضابطاً كبيراً التفت إليهم وصرخ بهم "لقد تخلّوا عنا"! ثم أطلق رشقة من رشاشه على جميع الموجودين.
في الممر الرئيس، اعتلت مجموعة صغيرة من الضباط 3 دبابات ومدرعتين صغيرتين روسيتين، وكانوا ينوون الخروج بالقوة من الباب الرئيسي للالتحاق بسجن حلب، الواقع على بعد 10 كلم، وكان في حينه ما زال بأيدي الموالين، ولأن المركبات لم تكن تتّسع للجميع، فقد اشتبكوا بالرصاص ووقع منهم 3 قتلى.
ثم دخل الثوار إلى الكلية، وهرولوا إلى مخزن السلاح حيث لم يعثروا على أي سلاح كيميائي، ولكنهم غنموا كل السلاح الموجود بالكلية.




روابط ذات صلة

تقرير غولدستون والحصاد المر
الأقليات وسقوط الدول الإسلامية
قواعد التغيير من منظور تاريخي
اضطهاد الآخر .. أكذوبة الغرب
الأقصى ينادي فهل من ملبٍ ؟
شلال الدم بالصومال
جائزة نوبل بين التكريم والإدانة ؟
الغرب والحجاب والأزمة المالية
أوباما..نتنياهو..والمستوطنات!
مصادر: مبادرة روسية للتسوية بين سوريا و"إسرائيل"
مصادر عبرية تبدي حذرها من الزى العسكري للأسد !
الهند تجبر طائرة أمريكية تحمل مارينز على الهبوط
رائد صلاح سيقدم أدلة جديدة على تكثيف تهويد القدس
جارديان : الحكومة البريطانية تبتز المسلمين
اشتباكات بالجزائر بين الأمن ومحتجين
السعودية تتهم إسرائيل بسرقة تمورها
عباس يلوح بمرسوم الانتخابات
فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر" وطلاب أمريكيون ينتفضون
إسرائيل تخصص مئات الملايين من الدولارات لتهويد القدس
تشيني: أوباما "الخائف" خرّب إرث إدارة بوش وأضر بحلفائنا
مصدر أمني: المتهم باختطاف الطائرة المصرية حمل جواز سفر مزور
رسوم نازية على مقابر جنود مغاربة مسلمين بفرنسا
انتقادات أمريكية لقانون حظر ازدراء الأديان المقدم من مصر
مشعل : دعوة عباس لانتخابات منفردة "غير شرعية"
مقتل وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمصر
السعودية تغلق مدرسة بعد وفاة طالب بأنفلونزا الخنازير
معظم البريطانيين يرون استحالة انتصار الاحتلال في أفغانستان
المسلمون يقاطعون المدارس الكاثوليكية بكينيا لحظر الحجاب
الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الأقصى ويعتقل حراسه
بذكرى "بلفور".. إسرائيل تحيي والفلسطينيون يقاضون بريطانيا
السعودية: لن نسمح بتعكير صفو الحج
برلمانية إيطالية تسيء للنبي الكريم في مناظرة تليفزيونية
انتخابات العراق وإهدار المال العام
السياسة والدين.. بين المسلمين والأقباط في مصر
عزيزتي الحكومة عفوًا لقد نفد رصيدكم!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2781345

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6