الرئيسية المصحف المنتديات تابعنا علي تويترتابعنا علي يوتيوبتابعنا علي الفيس بوك

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )

الأردنيون يواجهون الأحوال الجوية بأنواع مبتكرة من السخرية | شبكة أحباب الله

عرض الخبر : الأردنيون يواجهون الأحوال الجوية بأنواع مبتكرة من السخرية

 

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

تاريخ الاضافة: 09/01/2013
الزوار: 8384
أحباب الله / مفكرة الاسلام: يواجه الأردنيون الآثار التي أحدثتها الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة خلال المنخفض الجوي العميق المستمر منذ مساء الأحد الماضي بأنواع مبتكرة من السخرية من الواقع، سواء السيول في الشوارع أو آثارها على حملات الترشح للانتخابات البرلمانية المقررة بعد أسبوعين.
وأظهرت عشرات الصور التي تبادلها الأردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر خدمات الرسائل المصورة ومقاطع الفيديو، منسوبا عاليا من السخرية لدى الأردنيين من الآثار التي أحدثها المنخفض الجوي العميق الذي أطلق عليه البعض اسم 'إعصار فتحية'، في إشارة ساخرة إلى أن أسماء الأعاصير التي تجتاح دولا حول العالم تحمل أسماء مؤنثة.
وتبادل الأردنيون صورا للمياه التي غمرت عددا من الأنفاق في العاصمة عمّان والتي تعطل فيها السير تماما، كما تبادلوا صورا لميادين غرقت بالمياه وأبرزها ميادين صويلح والواحة والدوار الثامن، فضلا عن شوارع غرقت بالمياه تماما وتسببت باختناقات مرورية وصلت حد قطع طريق الأوتستراد الرئيس بين عمّان والزرقاء.
وأطلق الأردنيون أسماء جديدة على السيول التي اجتاحت الأنفاق والميادين المختلفة، فسموا بعضها بحيرات وأخرى أنهارا، فيما فضلوا تركيب صور عبر 'الفوتوشوب' تظهر مواطنين يتنقلون عبر 'قارب' للنقل العام في منطقة دوار صويلح، أو تشير إلى ظهور تماسيح ودلافين في الأنهار في شوارع عدة من العاصمة عمّان.
ووصلت السخرية إلى حد تبادل رسائل ساخرة منها ما تحدث عن ارتفاع أسعار الشقق في عمّان بعد أن باتت كل عمّان 'واجهة بحرية'، أو تلك التي تحدثت عن أن سكان عمّان باتوا ينافسون سكان فنيسيا الإيطالية من خلال اعتمادهم على القوارب في التنقل في شوارعهم التي باتت أنهارا.
وتتزامن هذه الأحوال الجوية مع الحملات الانتخابية في الأردن ما دفع السخرية الأردنية لواجهة السياسة. فقد تبادل الأردنيون عشرات الصور للمصير الذي آلت إليه يافطات وصور الحملات الانتخابية، والتي دمرت بشكل شبه كامل بفعل الرياح التي وصلت سرعتها إلى 120 كم في الساعة في بعض الأحيان.
وكانت الصورة الأكثر قسوة لمصير اليافطات وصور المرشحين تلك التي أظهرت حاويات قمامة وقلابات وجرافات تابعة لأمانة عمّان تقوم بجمع الآلاف منها في مكان تابع لها تمهيدا لإتلافها.
التعليقات على هذه الصورة وغيرها من صور التلف للحملات الانتخابية لم تكن ساخرة بقدر ما كانت سياسية بامتياز، وذهب البعض وخاصة من المعارضين والمقاطعين للانتخابات لاعتبار أن تلف الدعاية الانتخابية رسالة إلى تلف مخرجات العملية الانتخابية المقبلة، في إشارة إلى رفض المقاطعين للانتخابات الاعتراف بشرعية مجلس النواب الذ ستفرزه الانتخابات المقررة في 23يناير/كانون الثاني 2013.
ومن جنبه، اعتبر الكاتب السياسي وأستاذ الطب النفسي الدكتور محمد الحباشنة أن موجة السخرية الأردنية الحالية تندرج تحت بند 'الدفاع النفسي لكنه من نوع جديد وكبير اجتاح المجتمع الأردني'.
وقال الحباشنة للجزيرة نت إن انتقال السخرية من الواقع الحقيقي إلى الواقع الافتراضي بهذا الحجم والاتساع يؤشر إلى تحولات مهمة في المجتمع الأردني الذي انتقل بشكل واضح من كونه مجتمعا محافظا جديا إلى أنه مجتمع يحظى بروح دعابة موجهة برسائل مباشرة باتجاهات سياسية واجتماعية.
وتابع 'هذا الشكل من الدعابة يعبر عن أسلوب تفريغ جديد للمجتمع الأردني ينقل من خلاله الظروف القاهرة في الواقع إلى روح دعابة في المجتمع الإلكتروني الافتراضي'.
ويرى الحباشنة أن أسهل طرق التعبير هي التعبير بالفكاهة مما يسهل انتشارها رغم مضامين الفكاهة الخطيرة في كثير من الأحيان، من حيث المضمون الذي يحمل أمرا مشتركا بين غالبية الجمهور.
وعن أسلوب تعامل السياسيين مع هذه الظواهر الجديدة من الاحتجاج الفكاهي، يرى الحباشنة أن كثيرا من السياسيين يتبادلون هذه الرسائل كما يتبادلها المواطنون ويضحكون على مضمونها.
وزاد 'حتى الآن لا يوجد لدينا في الأردن مطبخ سياسي حقيقي ينظر لهذه الظواهر بشكل علمي ويحلل مضمونها الخطير الذي يحتاج لعلاج، لأن النكتة التي تحمل نقدا شديدا وتتمرد على الواقع ستتحول بعد وقت لتغيير اجتماعي كبير'.
وختم بالقول 'الشيوع الاجتماعي لظاهرة ما.. جدها جد كما أن هزلها جد أيضا، ومن يعتقد أن النقد عن طريق الدعابة لن يتحول لموقف سياسي مخطئ وينتظر التغيير حتى يصله دون أن يحس به'.




روابط ذات صلة

تقرير غولدستون والحصاد المر
الأقليات وسقوط الدول الإسلامية
قواعد التغيير من منظور تاريخي
اضطهاد الآخر .. أكذوبة الغرب
الأقصى ينادي فهل من ملبٍ ؟
شلال الدم بالصومال
جائزة نوبل بين التكريم والإدانة ؟
الغرب والحجاب والأزمة المالية
أوباما..نتنياهو..والمستوطنات!
مصادر: مبادرة روسية للتسوية بين سوريا و"إسرائيل"
مصادر عبرية تبدي حذرها من الزى العسكري للأسد !
الهند تجبر طائرة أمريكية تحمل مارينز على الهبوط
رائد صلاح سيقدم أدلة جديدة على تكثيف تهويد القدس
جارديان : الحكومة البريطانية تبتز المسلمين
اشتباكات بالجزائر بين الأمن ومحتجين
السعودية تتهم إسرائيل بسرقة تمورها
عباس يلوح بمرسوم الانتخابات
فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر" وطلاب أمريكيون ينتفضون
إسرائيل تخصص مئات الملايين من الدولارات لتهويد القدس
تشيني: أوباما "الخائف" خرّب إرث إدارة بوش وأضر بحلفائنا
مصدر أمني: المتهم باختطاف الطائرة المصرية حمل جواز سفر مزور
رسوم نازية على مقابر جنود مغاربة مسلمين بفرنسا
انتقادات أمريكية لقانون حظر ازدراء الأديان المقدم من مصر
مشعل : دعوة عباس لانتخابات منفردة "غير شرعية"
مقتل وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمصر
السعودية تغلق مدرسة بعد وفاة طالب بأنفلونزا الخنازير
معظم البريطانيين يرون استحالة انتصار الاحتلال في أفغانستان
المسلمون يقاطعون المدارس الكاثوليكية بكينيا لحظر الحجاب
الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الأقصى ويعتقل حراسه
بذكرى "بلفور".. إسرائيل تحيي والفلسطينيون يقاضون بريطانيا
السعودية: لن نسمح بتعكير صفو الحج
برلمانية إيطالية تسيء للنبي الكريم في مناظرة تليفزيونية
انتخابات العراق وإهدار المال العام
السياسة والدين.. بين المسلمين والأقباط في مصر
عزيزتي الحكومة عفوًا لقد نفد رصيدكم!!


 
 

التعليقات : 0 تعليق

 

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

عدد الزوار

انت الزائر : 3316458

تفاصيل المتواجدين

تصميم الحنيف