جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
ثورة المساجد | شبكة أحباب الله
عرض المقالة : ثورة المساجد

الصفحة الرئيسية >> المقالات

اسم المقالة: ثورة المساجد
كاتب المقالة: مجلة البيان
تاريخ الاضافة : 02/03/2013
الزوار: 11719
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على إمام المرسلين، أما بعد:

فلماذا لم تنجح -ولن تفلح بإذن الله- حملة القمع والإبادة الوحشية التي يمارسها النظام السوري بحق أهلنا في سورية الآن كما نجحت حملة حافظ الأسد على مدينة حماة في عام 1982م؟

هل لأن الحملة الحالية أقل عنفاً وقهراً واستبداداً؟ أم أن حافظ الأسد كان أكثر قوة ودهاء؟

الحقيقة أن ثورة حماة عام 1982م كانت ثورة نخبوية لفئة من الشعب، وفي منطقة محدودة من الأرض السورية، يسهل حصارها ثم إبادتها.

أما الآن فالثورة ثورة شعب بأكمله بكل شرائحه الاجتماعية وطبقاته الفكرية، إنها ثورة كل المدن والقرى والضواحي. لقد أدرك أهلنا في سورية أنَّ الكرامة لا تُستجدَى، ولكن تُنتَزَع بالصبر والتضـحيات، وها نحـن نرى قوافل الشهداء تترى؛ يزداد تتابُعها يوماً بعد آخر.

كان رمضان هذا العام ذا طعم آخر في سورية؛ فالمظاهرات تنطلق من المساجد، وصلاة التراويح تحيي الهمَّة والعزيمة في نفوس المصلين، وآيات القرآن العظيم تملأ نفوسهم شجاعة وثباتاً. لذلك حُقَّ لهذه الثورة أن تسمى بـ (ثورة المساجد)؛ ولهذا لم يتردد هذا النظام القمعي في قصف المساجد وترويع المصلين، وانتهاك حرمة بيوت الله، سبحانه وتعالى. وغفل عن أنَّ ذلك العمل المشين من أعظم وقود الثورة.

وعلى الرغم من كل هذا الاستبداد والتسلط والإجرام الذي يمارسه النظام السوري بحق أهلنا هناك، إلا أننا نشعر بتفاؤل كبير؛ فالشعب السوري أثبت صلابة كبيرة، وإقداماً مشرِّفاً، حتى وهو يرى الخذلان يحيط به من كل مكان!

ومما يحيي التفاؤل أيضاً: سقوط النظام القمعي الظالم في ليبيا، الذي مارس كلَّ ألوان الاستبداد والقتل والتدمير، وسلَّط ترسانته العسكرية والأمنية لقمع الشعب ومصادرة حريته، لكن ذلك كلَّه لم ينفعه، وتهاوى خاسئاً ذليلاً؛ فهل من معتبِر؟

نسأل الله تعالى أن يجعلَ للمسلمين من أمرهم يسراً، وينصرَهم على القوم الظالمين.

 

--------------

 


المصدر: مجلة البيان العدد 290




روابط ذات صلة

إحياء العزة الإسلامية
عائض الرجل الأسود في البيت الأبيض ..
القادم المنتظر
يا بني اركب معنا
إنها لإحدى العبر..ما حدث للشيخ الشثري عبرة للجميع !!
حسن معاملة الأجير
أطفال العراق من لهم !؟
يا أهل التوحيد لا يسبقكم الناس الى العراق
هل لك من أثر؟
لا غنى عن مجالس الإيمان
ماذا قالت الجماهير لقيادات رام الله؟
تركيا بعيون إسرائيلية من الحليف الاستراتيجي إلى محور الشر
التهذيب الدوري للذات
إلى زوجة داعية
السلعمانيـة !!
ظمأ الشهوة.. وسراب الفاحشة
فقه الأخوة في الله
الحياة .. دار عطاء ٍأم بلاء؟
ضحكه ومزاحه صلى الله عليه وسلم
حكم منوعة
نباح غير مُباح !
بعيداً عن الدنيا قريباً منها
البراطيل تنصر الأباطيل
علاقة الصورة بالشرك بالله !!!
فضل أيّام عشر ذي الحجة
الكرة.. والحنين إلي الجاهلية !
فضل يوم عرفة وحال السلف فيه
فضل يوم عرفة
وقفات مع العيد
يا خطبائنا.. لا تجعلونا نحزن يوم عيدنا
فضل أيام التشريق
أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك
فقه شعائر عيد الأضحى
حكم التهنئة بالعيد والصيغ الواردة في ذلك
مات النصراني ..!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2771880

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6