جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
ماذا يحدث في موريتانيا؟! | شبكة أحباب الله
عرض المقالة : ماذا يحدث في موريتانيا؟!

الصفحة الرئيسية >> المقالات

كاتب المقالة: د. عامر الهوشان
تاريخ الاضافة : 10/03/2014
الزوار: 2395
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )

الأحداث المتلاحقة التي تتوالى في أقصى الوطن العربي "موريتانيا" يثير كثيرا من التساؤلات وعلامات الاستفهام , فمنذ فترة ليست بالقصيرة ومحاولات المساس بهوية المسلمين لم تهدأ هناك , وحوادث النيل من مقدسات المسلمين ورموز دينهم تجري على قدم وساق , وخاصة في بداية هذا العام .
ولا شك أن وراء هذه الحوادث المتتالية أصابع تحركها وجهات تمولها وتدعمها , لا تريد الخير للإسلام , وتطمع بإثارة الشبهات حول هذا الدين ونشر بذور الإلحاد فيه , من خلال دفع بعض المأجورين أو المتهورين الجاهلين للتجرأ على الطعن برموز وثوابت هذا الدين .
وهو ما أكده الداعية الموريتاني الشيخ محمد ولد سيدي يحي – في محاضرة بثها التلفزيون الرسمي – حيث قال : "إن بعض المنزعجين من إقبال الناس على الله في البلد، باتوا يلجأون إلى أساليب قذرة من خلال استهداف الكتب داخل المساجد للتغطية على كفرهم والحادهم المرفوض من قبل الشعب الموريتاني" , كما أصدر بيانا حول جريمة تمزيق المصحف الأخيرة .
وبغض النظر عن حوادث الإساءة لمقدسات المسلمين خلال العامين الماضيين في موريتانيا , فإن الأيام الأولى من بداية هذا العام شهدت البلاد حادثة الإساءة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم , على يد شاب موريتاني يدعى "محمد ولد محمد الشيخ امخيطير" الذي نشر مقالا على الفيس بوك بعنوان : (الدين والتدين و المعلمين) أراد من خلاله إلصاق تهمة تهميش طبقته الإجتماعية الحرفية "المعلمين" إلى الدين الإسلامي , على الرغم من أن الإسلام جاء ليسوي بين جميع طبقات المجتمع , ولا أدل على ذلك من قوله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ } الحجرات/13
بل إن دعوة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لاقت قبولا من ضعفاء أهل مكة في البداية , لكونها تسوي بين الغني والفقير والعبد والسيد والقوي والضعيف , فلا فرق في الإسلام بين بلال بن رباح وصهيب وبين عبد الرحمن وعثمان ررضي الله عنهم أجمعين , وقد طبق النبي صلى الله عليه وسلم هذا الأمر طوال مدة دعوته , وأكد عليه في نهاية حياته خلال خطبة حجة الوداع حيث قال : ( أيها الناس ألا إن ربكم واحد وإن أباكم واحد إلا لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا أسود على أحمر إلا بالتقوى ) مسند الأمام أحمد بإسناد صحيح برقم 23536 .
وبدلا من كتابة مقال للعودة إلى تعاليم الدين الإسلامي الحنيف , والتمسك بسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم وما كان عليه السلف الصالح , لتخليص المجتمع من حالة الطبقية والتهميش التي تعيشها - التي يعتبر الابتعاد عن الإسلام سببها الرئيسي - تطالعنا مواقع التواصل الاجتماعي بمقال يهاجم الإسلام , ويتهم الرسول صلى الله عليه وسلم بما لا يليق به , الأمر الذي يشير إلى وجود من يدفع أمثال هؤلاء الشباب لتبني أمثال تلك الأفكار المقلوبة والمغلوطة عن الإسلام .
ولم تكد تهدأ تداعيات نشر ذلك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي , حتى فوجئ الشعب الموريتاني المسلم بما لم يحدث في تاريخه مطلقا من قبل , حيث نقلت تقارير إعلامية عن شهود عيان قيام أربعة أشخاص بدخول مسجد في حي تيارت بنواكشوط ، وتمزيقهم 4 مصاحف , ثم قاموا برميها في باحة المسجد وفي المكان المخصص للوضوء ، ما أثار موجة احتجاجات امتدت إلى مناطق مختلفة من العاصمة , وأدت إلى مقتل طالب جامعي إصابة آخرين بحروق جراء انفجار قنبلة غازية أطلقتها الشرطة على المتظاهرين الغاضبين .
وأوضح إمام المسجد - الذي تحدث لقناة شنقيط الفضائيية - : إن الجناة أربعة أوقفوا سيارتهم غير بعيد من المسجد ثم دخلوا , وكان أحدهم وهو أبيض البشرة هو من تولى تمزيق المصاحف وتدنيسها , فيما بقي الآخر وهو أسود البشرة يحرسه ويطلب منه أن يسرع في الخروج .
ومن خلال هذه التفاصيل يتبين أن الأمر مدبر , وأن هناك من يريد استمرار ظاهرة المساس بالمقدسات في موريتانيا , ونشر بذور الإلحاد في المجتمعات الإسلامية , من خلال تزايد أمثال هذه الحوادث التي تمهد لانتشاره , ناهيك عن المآرب السياسية والأيديولوجية التي يسعى البعض لتحقيقها مستغلين أمثال هذه الظروف , خاصة في ظل التوترات السياسية التي تشهدها كثير من الدول العربية والإسلامية .
وإذا كان واجب الدولة في موريتانيا ملاحقة الجناة والقبض عليهم وإنزال العقوبة الشرعية المستحقة عليهم , إضافة لمراجعة القوانين الخاصة بالمساس بالمقدسات الدينية , وإجراء التعديل المناسب على العقوبة فيها بما يناسب الحوادث المتلاحقة في البلاد , مما يكون رادعا لتكرار هذه الحوادث في المستقبل , وذلك قبل أن يستفحل الأمر ويخرج عن السيطرة , خاصة إذا علمنا أن الشعب الموريتاني بأكمله مسلم سني , ولا وجود لأي ديانة أخرى هناك .
فإن من واجب الدعاة والمفكرين المسلمين ليس في موريتانيا فحسب , بل في كل البلاد الإسلامية , توجيه الناس وتعليمهم أمور دينهم , وإزالة جميع الشبهات التي قد يثيرها أعداء الإسلام حول معتقداتهم , وذلك من خلال التركيز على ثوابت هذه الدين , وإثارة الفطرة الإنسانية السليمة التي أودعها الله في نفوسهم , في زمن أصبح شعار "حرية التعبير" بابا واسعا للنيل من مقدسات المسلمين ورموزهم .




روابط ذات صلة

إحياء العزة الإسلامية
عائض الرجل الأسود في البيت الأبيض ..
القادم المنتظر
يا بني اركب معنا
إنها لإحدى العبر..ما حدث للشيخ الشثري عبرة للجميع !!
حسن معاملة الأجير
أطفال العراق من لهم !؟
يا أهل التوحيد لا يسبقكم الناس الى العراق
هل لك من أثر؟
لا غنى عن مجالس الإيمان
ماذا قالت الجماهير لقيادات رام الله؟
تركيا بعيون إسرائيلية من الحليف الاستراتيجي إلى محور الشر
التهذيب الدوري للذات
إلى زوجة داعية
السلعمانيـة !!
ظمأ الشهوة.. وسراب الفاحشة
فقه الأخوة في الله
الحياة .. دار عطاء ٍأم بلاء؟
ضحكه ومزاحه صلى الله عليه وسلم
حكم منوعة
نباح غير مُباح !
بعيداً عن الدنيا قريباً منها
البراطيل تنصر الأباطيل
علاقة الصورة بالشرك بالله !!!
فضل أيّام عشر ذي الحجة
الكرة.. والحنين إلي الجاهلية !
فضل يوم عرفة وحال السلف فيه
فضل يوم عرفة
وقفات مع العيد
يا خطبائنا.. لا تجعلونا نحزن يوم عيدنا
فضل أيام التشريق
أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك
فقه شعائر عيد الأضحى
حكم التهنئة بالعيد والصيغ الواردة في ذلك
مات النصراني ..!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2769515

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6