جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
حكم سماع أغنية المعلم المنتشرة في الانترنت | شبكة أحباب الله
عرض الفتوى : حكم سماع أغنية المعلم المنتشرة في الانترنت

الصفحة الرئيسية >> الفتاوى

اسم المفتى: علماء المسلمين
تاريخ الاضافة : 16/10/2009 الزوار: 10435
سؤال الفتوى: ما صحة هذا الموضوع ؟


< جواب الفتوى >

حكم سماع أغنية المعلم المنتشرة في الانترنت
 

السؤال

:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انتشرت في الانترنت اغنية بعنوان ( المعلم ) والكثير ممن هم لايفقهون شيئا قام بتسميتها انشودة اسلامية .. والغريب بانها موجودة في موقع داعيه معروف جداً تحت بند ( اغاني حلال) !!!!!!!!!!!!!
هذا مقطع صوتي الذي ادعوا بأنه أنشوده اسلاميه
أنا أوقن بأنها أغنيه و لـكـن هناك اناس تحاجج عليها .. ولن يسكتهم شيء سوى وضع فتوى رسمية
جزاكم الله
خيراً


الجواب
:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لما سمعت أول المقطع تذكّرت كلمة للإمام الذهبي في ابن عربي الصوفي .
قال الإمام الذهبي عنه : ومن أردأ تواليفه كتاب ( الفصوص ) فإن كان لا كُـفْـر فيه فما في الدنيا كُـفْـر ! نسأل الله العفو والنجاة . اهـ .

أقول : إن لم يكن هذا هو الغناء فما في الدنيا غنـــاء .

هذا هو الغناء الصريح ، وهو مُحرّم ، ولا يجوز نشره ولا رفعه ولا وضعه في المواقع .

ويشتدّ الأمر إذا كان هذا يُدخل تحت اسم الإسلام أو الحلال ، فإنه يتضمن إلى كونه أغنية مُحرّمة ، يتضمّن القول على الله بغير عِلم ، وتحليل ما حرّم الله ، والتحيّل على ما حرّم الله ، وهذا من أخلاق اليهود التي جاء التحذير عنها والتنفير منها في القرآن الكريم

سؤال عن أناشيد فيها غلوّ في النبي عليه الصلاة والسلام



السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم بارك الله فيك...
هناك شريط أناشيد جديد باسم \"المعلم\"، و هو ينتشر بسرعة بين الشباب و الفتيات هنا في بلاد الغرب. سمعت بعض الأناشيد لأتعرف عليها...فطالما انتشرت أناشيد فيها ألفاظ شركية و نحوها...و لزم عليّ التنبيه على ذلك.

على العموم ، في هذا الشريط يقول المنشد عن النبي صلى الله عليه و سلم :

\"عِشْقُ قلبي...يا محمد...
نور عيني...يا محمد...\"

\"أنتَ غرامي...ذِكرُ كلامي...كلَّ أيامي\"

إن لم أكن مخطئة، فهذا من الغلو؟ هل يقع ضمن دائرة الشرك؟ و ما هو الخط الفاصل بين حب الرسول صلى الله عليه و سلم الذي يجب علينا و بين الغلو و التشبه بالصوفية ؟

و يقول أيضاً:

\"يا يس يا خليل الله
يا أمين يا نجي الله
يا مكين يا شهيد الله
يا مختار يا حفي الله
يا طه يا حبيب الله\"

فهل يس و طه من أسماء الرسول صلى الله عليه و سلم ؟

أنا أعرف أن الأمين من أسمائه صلى الله عليه و سلم لكن لا أعرف عن بقية ما قال المنشد .

هل هنالك إشكال آخر فيما قال كما ورد في الأعلى؟


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا شك أن هذا من الغلو في شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو مُخالِف لما أمر به عليه الصلاة والسلام بقوله : لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم ، فإنما أنا عبده ، فقولوا : عبد الله ورسوله . رواه البخاري .

والإطراء هو المدح بما ليس فيه صلى الله عليه وسلم ، كأن يُضفى عليه شيء من صفات الله عز وجل .

هذا من ناحية

ومن ناحية أخرى فإن مسألة العشق لا تكون في حق النبي صلى الله عليه وسلم

فلفظ العشق لا يُطلق على الله ولا على رسوله صلى الله عليه وسلم لعِدّة أسباب ؛ منها :

1 - أن التعبير الوارد في الكتاب والسنة ورد وعُبِّر عنه بـ " الحب "

كقوله تعالى : ( يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ )

وقوله صلى الله عليه وسلم : لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين . رواه البخاري ومسلم .

2 – أن لفظ " العِشق " لا يجوز إطلاقه في حق الله عز وجل ولا في حق النبي صلى الله عليه وسلم ، لتضمّن العشق للرغبة في المعاشرة الجنسية .

3 – مما يؤكد هذا المعنى أن الحب إذا كان بين رجل وآخر لا يُطلق عليه عشق ، إنما يُطلق هذا إذا كان بين رجل وامرأة .

ولذا قال عليه الصلاة والسلام : ثلاث من كُنّ فيه وَجَد بهن حلاوة الإيمان – وذكر منهن - : وأن يُحبّ المرء لا يُحبُّه إلا لله . متفق عليه .

وغير ذلك من الأحاديث الصحيحة .

قال ابن القيم – رحمه الله – : ولا بحفظ عن رسول الله لفظ العشق في حديث صحيح البتة .

وقال أيضا : ولما كانت المحبة جنساً تحته أنواع متفاوتة في القدر والوصف كان أغلب ما يذكر فيها في حق الله تعالى ما يختص به ويليق به كالعبادة والإنابة والإخبات ، ولهذا لا يُذكر فيها لفظ العشق والغرام والصبابة والشغف والهوى . انتهى كلامه – رحمه الله – .

وأما الحد الفاصل بين محبته صلى الله عليه وسلم وبين ادّعاء المحبة فهو صِدق المتابعة له عليه الصلاة والسلام وطاعته فيما أمر ، وعدم مجاوزة الحدّ في مدحه صلى الله عليه وسلم والثناء عليه .


وبالنسبة للحروف التي تكون في أوائل بعض السور فإنه لا يصح منها شيء في اسم النبي صلى الله عليه وسلم

فـ ( يس ) و ( طه ) ليست من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم .

وقد ثبت عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال : لي خمسة أسماء : أنا محمد ، وأحمد ، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر ، وأنا الحاشر الذي يُحشر الناس على قدمي ، وأنا العاقب . رواه البخاري ومسلم .

قال ابن القيم رحمه الله :

فصل في أسمائه صلى الله عليه وسلم

ثم قال : وكلها نعوت ليست أعلاما محضة لمجرد التعريف ، بل أسماء مشتقة من صفات قائمة به توجب له المدح والكمال ، فمنها محمد ، وهو أشهرها وبه سُمِّي في التوراة صريحا ... بما يوافق عليه كل عالم من مؤمني أهل الكتاب ، ومنها أحمد ، وهو الاسم الذي سماه به المسيح ، ومنها المتوكل ، ومنها الماحي ، والحاشر ، والعاقب ، والمقفِّي ، ونبي التوبة ، ونبي الرحمة ، ونبي الملحمة ، والفاتح ، والأمين . ويلحق بهذه الأسماء : الشاهد ، والمبشر ، والبشير ، والنذير ، والقاسم ، والضحوك ، والقتال ، وعبد الله ، والسراج المنير ، وسيد ولد آدم ، وصاحب لواء الحمد ، وصاحب المقام المحمود ، وغير ذلك من الأسماء ، لأن أسماءه إذا كانت أوصاف مدح فله من كل وصف اسم ، لكن ينبغي أن يُفرّق بين الوصف المختص به أو الغالب عليه ، ويشتق له منه اسم ، وبين الوصف المشترك فلا يكون له منه اسم يخصه ...

وأسماؤه نوعان :

أحدهما : خاص لا يشاركه فيه غيره من الرسل ، كمحمد وأحمد والعاقب والحاشر والمقفِّي ونبي الملحمة .

والثاني : ما يشاركه في معناه غيره من الرسل ، ولكن له منه كمالُه فهو مختص بكمالِه دون أصله ، كرسول الله ونبيّه وعبده والشاهد والمبشر والنذير ونبي الرحمة ونبي التوبة .

وأما إن جُعل له من كل وصف من أوصافه اسم ، تجاوزت أسماؤه المائتين ، كالصادق والمصدوق والرؤوف الرحيم ، إلى أمثال ذلك . انتهى كلامه رحمه الله .

والله سبحانه وتعالى أعلم .





روابط ذات صلة

الفرق بين : إن شاء الله و إنشاء الله
إلى من وضع (عَلَم الدانمارك ) في توقيعه
حكم كتابة ( صلى ) أو ( صلم) أو ( ص ) بعد ذكر محمد صلى الله عليه وسلم
تنبيه بخصوص فتوى الشيخ العثيمين رحمه الله حول لفظ ( تحياتي )
فتوى حول الصور الكرتونية المنتشرة حاليا
هل يجوز وضع صور شخص ميت في المنتدى كموضوع أو قصة
فتاوى تتعلق بالأسماء المستعارة في المنتديات
اللهم أعطِ قارئها بشرى يعقوب وغنى سليمان وصبر أيوب
أحاديث شعبانية غير صحيحة منتشرة في بعض المنتديات
قول ( اللهم إني صائم ) هل هو بدعة
تحذير من موقع في الإنترنت لتحريف القرآن
الموقف من الشائعات والأخبار على شبكة الانترنت
صفحة محاربة للإسلام
حول قراءة البسملة لقضاء الحوائج
هل هناك فرق بين كتابة الله و اللة
ما حكم الصور و النحت و التصوير و المصورون ؟
ما حكم تقسيم البدعة إلى بدعة حسنة و بدعة سيئة ؟
هل السفر على وجه السياحة محرم
ما حكم السكن مع العوائل في الخارج ؟
لا يصح حديث : لا سياحة في الإسلام
حكم رمي الحجاب عند السفر للخارج
حكم السفر للسياحة
السفر إلى البلاد التي تنتشر فيه المنكرات
حقيقة السياحة في الإسلام وأحكامها وأنواعها
التعامل ببطاقة الفيزا للبنك البريطاني عند السفر للخارج
حكم العقيقة ، وهل تسقط عن الفقير
سنن وآداب العيد
كيف يكون الاحتفال بالعيد؟
إذا وافق العيد يوم الجمعة
صفة صلاة العيد
فضل صيام الستّ من شوال
هل يشترط التتابع في صيام الست من شوال
هل يجعل صيام ستة شوال يوم الاثنين والخميس؟
الجمع في النية بين صيام الأيام البيض وصيام الست من شوال



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2766119

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6