جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
التهذيب الدوري للذات | شبكة أحباب الله
عرض المقالة : التهذيب الدوري للذات

الصفحة الرئيسية >> المقالات

كاتب المقالة: رقية سليمان الهويريني
تاريخ الاضافة : 21/10/2009
الزوار: 14015
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )

يشكِّل مصطلح محاسبة النفس أو التهذيب الدوري للذات ثقلاً على النفس؛ فالسرعة في إيقاعات الحياة، وانشغال المرء بالتزاماته المختلفة، وعدم توفر الوقت الكافي لديه ليتأمل أوضاعه الحالية، وما قد فاته في مراحل عمره من تضييع لوقته أو استثمار له في غير محله، وما هو بانتظاره من طموحات لم تتحقق، كل ذلك يجعل من الضرورة التوقف وإعادة النظر بشؤونه ومقتضى أحواله؛ فيصلح من عيوبه، ويزيد من رصيد حسناته ما استطاع، ولا يغتر بطول الأمل وتأخّر الأجل.

 

 

ولا يزال مصطلح التهذيب في جوهره أدبياً، معنوياً، مثالياً، لم يأخذ طابع الإلزام الذاتي، على الرغم من أن الله –تعالى- قد أقسم في محكم تنزيله بالنفس اللوّامة الناشئة من تكوين ذاتي، يقوم على نمو الضمير كرقيب داخلي، يذكيه المجتمع بحسب ثقافته ليتحول إلى مصطلح اجتماعي يمكن تعلّمه واكتسابه.

والتهذيب الدوري للذات ينمو تدريجياً عن طريق الفطرة والاكتساب؛ إذ لا ينبغي إغفال التربية والتنشئة، فكلا المستويين يصبان في هدف واحد، وهو إعداد الشخص ليكون ذا ضمير حي، متيقظاً، شفافاً، أميناً، راعياً وواعياً لذاته ومسؤولياته تجاه نفسه و تجاه الآخرين.

وهنا يحسن بالوالدين غرس فكرة التهذيب الدوري للذات لدى أبنائهم، وكذلك يجدر بالمعلمين والدعاة تبني هذه الفكرة بين أفراد المجتمع؛ بما يمكِّنهم من تعلم كيفية تنقية ذواتهم مما يعلق بها من أدران الحياة المادية، وتنبيههم لعدم الغفلة عن أخطائهم، أو اكتراثهم بزلاّتهم، أو تهاونهم في حقوق الناس لديهم.

إن تنمية الإحساس المرهف تجاه الآخرين، والمحافظة على حقوقهم عن طريق المحاسبة الذاتية يشكل محوراً مُهمِّاً حتى في تطور المجتمع ورُقيّه على المدى الطويل؛ إذ يمثل الجانب الأخلاقي عنصراً هاماً في صدق وثبات أفراد المجتمع، ذلك الصدق الذي يُعدّ أسَّ الأخلاق، والثبات عمودها، كما هي المحاسبة الذاتية تُعدّ من أرقى أصناف الأخلاق.

ولعلنا نتفق على مقولة: (إن القوانين والتشريعات مهما كانت مُحكمة فإنها لا تحمي المجتمعات والحقوق، ولا توفر وحدها  الأمن والثقة، ولكنها حين تعمل في بيئة أخلاقية فإنها تحقق كفاءة عالية في التنمية والإصلاح).

ويرتبط نجاح التهذيب الذاتي بالزمان أكثر من المكان، وخاصة عندما تأتي المناسبات كشهر رمضان، والحج، وبدء سنة جديدة، واستقبال فصل جديد، ليكون ذلك فرصة للصيانة والإصلاح، والتعديل والتهذيب للنفس، وتعلم المزيد من المثل والأخلاقيات.

ولا يأنف المرء أن يتعلم حتى من الأشخاص البسطاء حوله، بل إن أولئك يهدون إليه علوماً إنسانية بالغة الروعة والنقاء، ربما لأن لديهم الوقت الكافي لمحاسبة أنفسهم!!




روابط ذات صلة

إحياء العزة الإسلامية
عائض الرجل الأسود في البيت الأبيض ..
القادم المنتظر
يا بني اركب معنا
إنها لإحدى العبر..ما حدث للشيخ الشثري عبرة للجميع !!
حسن معاملة الأجير
أطفال العراق من لهم !؟
يا أهل التوحيد لا يسبقكم الناس الى العراق
هل لك من أثر؟
لا غنى عن مجالس الإيمان
ماذا قالت الجماهير لقيادات رام الله؟
تركيا بعيون إسرائيلية من الحليف الاستراتيجي إلى محور الشر
إلى زوجة داعية
السلعمانيـة !!
ظمأ الشهوة.. وسراب الفاحشة
فقه الأخوة في الله
الحياة .. دار عطاء ٍأم بلاء؟
ضحكه ومزاحه صلى الله عليه وسلم
حكم منوعة
نباح غير مُباح !
بعيداً عن الدنيا قريباً منها
البراطيل تنصر الأباطيل
علاقة الصورة بالشرك بالله !!!
فضل أيّام عشر ذي الحجة
الكرة.. والحنين إلي الجاهلية !
فضل يوم عرفة وحال السلف فيه
فضل يوم عرفة
وقفات مع العيد
يا خطبائنا.. لا تجعلونا نحزن يوم عيدنا
فضل أيام التشريق
أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك
فقه شعائر عيد الأضحى
حكم التهنئة بالعيد والصيغ الواردة في ذلك
مات النصراني ..!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2785918

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6