جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
هنالك رسالة لك[ي]افتحها بسرعة!! | شبكة أحباب الله
عرض الفتوى : هنالك رسالة لك[ي]افتحها بسرعة!!

الصفحة الرئيسية >> مواضيع لا يجوز نشرها

اسم المفتى: الشيخ عبد الرحمن السحيم
تاريخ الاضافة : 07/11/2009 الزوار: 375
سؤال الفتوى: ما حكم هذا الموضوع ؟


< جواب الفتوى >

هنالك رسالة لك[ي]افتحها بسرعة!!


السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على سيد المرسلين
أستاذي الفاضل جزاك الله خير
وردتني هذه الرسالة ولست متأكدة من صحتها
وأحسست بريبة منها فهل ممكن توضيح صحتها
جزاك الله خير ..

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

أيها القاريء العزيز:
تصور وأنت جالس في مكتبك أو متجرك أو مزرعتك أو قصرك أو كوخك أو بين أولادك أو بين إخوانك أو أخواتك أو مع أصدقائك وأحبائك .. أو كنت يا عزيزي جالساً مع زوجتك تتسامران وتتضاحكان وكأنكما قد ملكتكما الدنيا ومن عليها
وفجأة ..
يأتيك طارقٌ يطرق بابك، وتفتح ...... وإذا هو ساعي البريد يحمل لك رسالة معنونة بعنوانك وباسمك شخصياً .. وفتحت الظرف وإذا هي هذه الرسالة:
******************

بسم الله الواحد الأحد الفرد الصمد

"إنذار نهائي"

إلى: (اسمك) (اسم أبيك) (اسم جدك) (اسم والد جدك) (إلى آخر اسمائك).
تاريخ الرسالة: تبدأ من قرائتك لأول سطر من الرسالة بالثواني الأولى (بالدقة والتحديد).
الموضوع: إنتهاء عمرك وقدوم أجلك ودعوتك للتحول إلى سكن القبر والتراب.
المطلوب: تحضير نفسك فوراً من الآن وحتى مثل هذه الثانية من صباح الغد لتسليم نفسك وجسدك وروحك إلى الله خالقك وموجودك.
السبب:
1. "كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ " حسب إنذار أولي رقمه 57 من سورة العنكبوت.
2. "الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ " حسب إنذار ثاني رقمه 2 من سورة الملك.
3. "كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ " حسب إنذار ثالث رقمه 88 من سورة القصص.
4. "كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ " حسب إنذار رابع رقمه 26+27 من سورة الرحمن.
الغرض الكلي من الرسالة:
أيها الناس: أيقظوا القلوب عن مراقد الغفلات، وأعدلوا بالنفوس عن موارد الشهوات، وحصنوا بطونكم عن مباشرة الشبهات، واذكروا الموت في بواطن الخلوات، وقدموا التوبة قبل هجوم الممات، وبادروا إلى الصوم والصلاة والحج والزكاة، وأطيعوا الله فاطر السماوات، وداوموا الطاعة لرب البريات، وإياكم ومظالم العباد فإنها من أعظم السيئات.
أتحسبون أيها الأمم أن الدنيا لكم دائمة السكون، أم تتوهمون أنكم لا تموتون، ولا عن الدنيا تنتقلون؟ هيهات هيهات لما توعدون!
ليس لكم من الموت إنفلات، ولامن سكراته صحوات، حتى يوصلكم إلى الموارد التي إليها مضى من مضى من الآباء والجدود، ويجرعكم جرعات من سلف من قوم عاد وثمود ......
أين ............... ؟؟
أين أهل اللهو والطرب؟ أين من في تجَّبره ذهْب؟ أين البلغاء وأهل الخطب؟ أين الفصحاء من أبناء العجم والعرب؟ أين السادات من ذوي الرُتب؟ أين الملوك الحُجاب؟ أين الجنود والأرباب؟ أين القُضاة والنواب؟ أين الأقرباء والأنساب؟ أين الأخلاء والأحباب؟ أين الكواعب الأتراب؟
أين كل هؤلاء الأشخاص قد ذهبوا؟
تالله (قسماً بالله) لقد رحلوا إلى المقابر وطحنهم التراب، وأكل ناعم أجسادهم الدود والدواب (حشرات يخلقهم الله في القبور لأكل جثث بني آدم)، فكم من رجال دُفنوا في التراب والمال، وكم من نساء أصبحوا أيامى من الرجال، وكم من آباء فقدوا أعز الأطفال، وكم من ولدٍ وقع على فراشه موعوكاً (مريضاً)، وبدنه من السقم (المرض) منهوكاً، وكم من ستر عنفوا به (دافعوا عنه بالدماء) صار مهتوكاً بعد موت المناضلين من أجله.

وختاماً .....
سأزورك كما هو الوعد غداً .. لقبض روحك .. فقدم ما تريد تقديمه لآخرتك من الآن وحتى غدك .. فـ "أما من يعمل مثقال ذرة خيراً يره، وأما من يعمل مثقال ذرة شراً يره"

والسلام على عباد الله الصالحين


المرسل:
أحد ملائكة الله المقربين
(عبدٌ من عبيدالله)
ملك الموت


******************

فبعد قراءة تلك الرسالة الإفتراضية .. ماذا ستفعل في آخر يوم من أيام حياتك من أعمال إذا عرفت بأنك لن تعيش أو لن يدوم من عمرك إلا 24 ساعة زمنية فقط؟؟
هذا هو السؤال الذي يصعب الإجابة عليه دوماً.
وسؤال آخر: هل نحن فعلاً مستعدين لإستقبال ملائكة الموت الذين يراقبون آجالنا لتسليمهم أرواحنا؟؟
والسؤال الثالث اللاحق: هو في القرآن الكريم في قصة خلق أبونا آدم (ع) .. قول الله تعالى "فإذا فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ " -سورة ص آية 72- هذه النفخة الإلهية التي بين جنباتنب عندما استلمناها من الله عز وجل كانت طاهرة، نقية، طيبة، زكية، نورانية شفافة .. فما هو حال أرواحنا وقت إعادتها إلى الله؟؟
هل هي في نفس طهارتها ونقائها وطيبها وشفافيتها؟؟ أم إنها قذرة، وسخة بذنوبٍ نتنه قبيحة إجترحناها من إلهام نفوسنا الشيطانية المريضة؟؟

من أجل ذلك يا قارئي العزيز:
فكـــــــر .. فكر في آخرتك قبل دنياك الزائلة، فإنما مثل الدنيا مثل الممر، والآخرة دار مستقر، فعجباً كل العجب ممن يحرص على إشباع شهواته في ممره ويرفض سعة رحمة الله في المستقر!! والجنة والخلود مع الأنبياء والأئمة والصالحين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا من بدنياه إشتغل .. قد غره طول الأمل
الموت يأتي بغتةً .. والقبر صندوق العمل
نهاية الرسالة ..

****************
جزاكم الله خير الجزاء وبارك فيكم ونفع بعلمكم المسلمين
وجعله في ميزان حسناتكم ورزقكم الفردوس الأعلى من الجنة
ولجميع المسلمين اللهم آمين



الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين , ولك بِمثل ما دعوت ، وجزاك الله خيرا .

لا يجوز مثل هذا القول ، ولو كان افتراضيا ؛ لأن ذلك من التحدّث على لسان ملك الموت عليه السلام . وهو من الكذب ولو كان افتراضيا ؛ لأن ملك الموت لم ولن يرسل هذه الرسالة .

ولا يجوز اعتبار أرقام الآيات القرآنية بمثابة أرقام الإنذارات . وليس من أسماء الله عزّ وَجَلّ ( الفَرْد ) وإن كان المعنى صحيحا ، إلاّ أن أسماء الله عزّ وَجَلّ توقيفية . ولا يصلح اختصار الصلاة على الأنبياء بحرف ( ع ) . وهذا يكثر في كُتب الرافضة !

ووقع خطأ في قوله : (فـ "أما من يعمل مثقال ذرة خيراً يره، وأما من يعمل مثقال ذرة شراً يره") ، فإن الآية : (فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ) .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم



روابط ذات صلة

تنبيه على عبارة : لا تقل : يا رب عندي هَمّ كبير
الرؤيا المزعومة من خادم الحجرة النبوية المسمى الشيخ أحمد
جردوها من ملابسها بل من كل شيء ثم حملوها إلى مكان مظلم ،، قصة واقعية مبكية
عشرة تمنع عشرة
ما الذي أبكى رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى سقط مغشياً عليه
تسجيل الحضور في المنتديات بالتسبيح والتحميد والتكبير والصلاة على النبي
الأعرابي الذي أبكى رسول الله وأنزل جبريل من السماء مرتين
وصية إبليس قبل اعتقاله
ما صحة حديث "أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس.."؟
الخمس المنجيات
زوال إسرائيل سنة 2022 والدليل من القرآن معجزة في سورة الإسراء
لئن سألتني عن ذنبي لأسئلنك عن رحمتك
إخبار القرآن بما وقع لأبراج أمريكا
من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور
صحة بعض أسماء أبناء إبليس ووظائفهم
اسم كل سماء ولونها
اللهم زد من يحبني جنونا بي وامنح من يكرهني نعمة العقل
الشيطان والرجل الذي ذهب يصلي الفجر
لئن قذفتني في النار لأخبرن أهل النار أني أحبك
ظل المصلي يرسم الله أكبر ،، هل هذا من التكليف ؟
يوم القيامة قريب جدا
الدعاء المعجزة
دعاء يعقوب عليه السلام
و مانطق ناطق إلا باسمه وما استمعت أذن إلا باسمه
حديث موضوع في فضل قيام الليل ليلة السبت
اللهم أعطِ قارئها بشرى يعقوب و غنى سليمان وصبر أيوب
عدم مشروعية نشر "يا يحيى إني أحب أن أسمع صوتك"
من أسرار لا إله إلا الله
بطلان حديث توسل آدم بمحمد عليهما الصلاة والسلام
قراءة عدية يس لقضاء الحاجات وتفريج الكربات
من وصايا الرسول لابنته فاطمة
دعاء مستجاب بعد صلاة الفجر
حديث اسألك بمقاعد العز من عرشك
حقيقة الصورة المزعومة لقبر الرسول
الآثار النبوية الزعومة



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2769292

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6