جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
مات النصراني ..!! | شبكة أحباب الله
عرض المقالة : مات النصراني ..!!

الصفحة الرئيسية >> المقالات

اسم المقالة: مات النصراني ..!!
كاتب المقالة: د. أحمد الزهراني
تاريخ الاضافة : 28/11/2009
الزوار: 14360
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )

كثيراً ما تكون الحيلة الشيطانية هي خلق المعوقات أمام تنفيذ المشاريع وتحقيق الأهداف.
وهذه المعوقات قد تكون وهمية بحتة، وقد تكون حقيقة من حيث وجودها، لكنّها غير حقيقية؛ من حيث تصوّرنا لها أو تقديرنا لحجمها وأثرها في إعاقة تحقيق ما نصبو إليه.
والأدهى والأخطر حين تكون هذه العوائق من صنعنا وابتكارنا... أو أن نشارك نحن في تضخيمها وتثبيتها على الواقع كعوائق غير قابلة للتغيير أو صعبة التغيير.
وقد يكون العائق وجودياً كأن يقول: المدير يقف في طريق طموحي.. أو: النظام يمنعني من الدعوة للدين..
وقد يكون عدمياً كأن يقول: لا أملك سيارة أستطيع البحث بها عن عمل.. أو: لا أجيد لغة البلد لدعوة أهلها للدين الحق..
هنا يأتي دور المصلح والمربي.. لتغيير الواقع، إمّا بكشف حقيقة العائق المتوهّم، وبيان أنّه ليس موجوداً ولا حقيقياً، أو بيان أنّه وإن كان موجوداً إلاّ أنّه لا يشكّل عائقاً..
أو أنّه فعلاً عائق، لكنه ليس مستعصياً.. وأنّه قابل للتجيير أو التحييد..
يعجبني بعض مقولات التراث التي تتضمن كنوزاً تربوية لو تم تطويرها وتطبيقها وتوظيفها بشكل أوسع..
وما قلته أعلاه يمكن فهمه واستخلاصه من حادثة وقعت مع الفاروق -رضي الله عنه- إذ استكتب أبو موسى الأشعري نصرانياً فكتب إليه عمر: اعزلْه، و استعملْ بدله حنيفياً، فكتب له أبو موسى: إن من غنائه و خيره و خبرته كيت و كيت، فكتب له عمر: ليس لنا أن نأتمنهم و قد خوّنهم الله، و لا أن نرفعهم و قد وضعهم الله، و لا أن نستنصحهم في الدين و قد وترهم الإسلام، و لا أن نعزّهم و قد أمرنا بأن يعطوا الجزية عن يد و هم صاغرون، فكتب أبو موسى: إن البلد لا يصلح إلاّ به؟ فكتب إليه عمر: مات النصراني و السلام.
فقول عمر: مات النصراني: عبارة مختصرة جداً تؤدي دوراً قوياً في صدم المتلقي الواهم؛ ليكتشف أنّ فيه من الطاقات ولديه من الإمكانات وأمامه من الخيارات أكثر مما تخيّل واعتقد..
كثير منا يعتقد أنه لا يستطيع الركض لمسافة طويلة أو يقفز لمسافة عالية.. لكنه في خضمّ انفعاله مع موقف خوف أو طمع شديد يكتشف أنّه كان قادراً على ذلك، وأنّه فعل ذلك حقيقة..
الواقع الصادم والتذكير به يكشف الزاوية المظلمة في الوعي الإنساني.. تلك الزاوية التي يتعمّد أحياناً ألاّ يفتش فيها..
فيأتي الحدث.. أو التذكير به وكشفه أمام النفس ليعيدها إلى جادة المنطق السليم ..
صدق أمير المؤمنين. وهو صدوق..
فأبو موسى افترض أنّ خياراته محدودة بل مغلقة..
فلفت عمر رضي الله عنه نظره إلى أنّه كان عليه توفير البديل الشرعي، والحجة التي سوّغ بها أبو موسى بقاء النصراني في المهنة غير حقيقية، بدليل أنّه في حالة موت النصراني سيضطر أبو موسى إلى تأهيل البديل الذي يقوم بالأمر..
خصوصاً إذا عرفنا أنّ النصراني إنّما أصبح ماهراً بالاكتساب والتعلم، وليس صفة خلقية يصعب إيجادها..
فكما أمكن أن يكون النصراني حاذقاً فيمكن أن يكون المسلم حاذقاً..
إذاً فالعائق الذي ظنّه أبو موسى لم يكن حقيقياً، وهو أنّ البلد لا يصلح إلاّ به، وقد كشفه عمر -رضي الله عنه- بعبارته الصادمة: مات النصراني!




روابط ذات صلة

إحياء العزة الإسلامية
عائض الرجل الأسود في البيت الأبيض ..
القادم المنتظر
يا بني اركب معنا
إنها لإحدى العبر..ما حدث للشيخ الشثري عبرة للجميع !!
حسن معاملة الأجير
أطفال العراق من لهم !؟
يا أهل التوحيد لا يسبقكم الناس الى العراق
هل لك من أثر؟
لا غنى عن مجالس الإيمان
ماذا قالت الجماهير لقيادات رام الله؟
تركيا بعيون إسرائيلية من الحليف الاستراتيجي إلى محور الشر
التهذيب الدوري للذات
إلى زوجة داعية
السلعمانيـة !!
ظمأ الشهوة.. وسراب الفاحشة
فقه الأخوة في الله
الحياة .. دار عطاء ٍأم بلاء؟
ضحكه ومزاحه صلى الله عليه وسلم
حكم منوعة
نباح غير مُباح !
بعيداً عن الدنيا قريباً منها
البراطيل تنصر الأباطيل
علاقة الصورة بالشرك بالله !!!
فضل أيّام عشر ذي الحجة
الكرة.. والحنين إلي الجاهلية !
فضل يوم عرفة وحال السلف فيه
فضل يوم عرفة
وقفات مع العيد
يا خطبائنا.. لا تجعلونا نحزن يوم عيدنا
فضل أيام التشريق
أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك
فقه شعائر عيد الأضحى
حكم التهنئة بالعيد والصيغ الواردة في ذلك



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2782594

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6