جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
إيران واحتلال حقول النفط العراقية | شبكة أحباب الله
عرض الخبر : إيران واحتلال حقول النفط العراقية

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

تاريخ الاضافة: 30/12/2009
الزوار: 758
بغداد/ الإسلام اليوم

وَسْط صمتٍ مُطْبقٍ وتجاهل كبير لحكومة تسمي نفسها أنها حكومة عراقية يتم احتلال وانتهاك لسيادة العراق من قِبل قوات إيرانية احتلت آبار وحقول الفكة جنوب العراق, وفي الوقت الذي تعترف إيران بهذا الاحتلال يقول مسئول عراق اليوم: إنهم غير متأكدين من قيام إيران بهذا الاحتلال للآبار والنفط العراقي, لكن إيران اعترفت السبت الماضي بسيطرتها على بئر في حقل الفكة النفطي الواقع في منطقة الحدود العراقية وأصرَّت على أن الحقل يقع داخل أراضيها.

وقالت قيادة القوات المسلحة الإيرانية في بيان نقلته عنها قناة العالم الناطقة بالعربية: (قواتنا موجودة في الأراضي الإيرانية، وبناءً على ترسيم الحدود الدولية، فإن هذا البئر ملك لإيران) فقد قام 11 جنديًّا إيرانيًّا بالاستيلاء على البئر رقم 4 في حقل الفكة ورفعوا عليه العلم الإيراني، وقالت شركة النفط العراقية المملوكة للدولة في مدينة العمارة بمحافظة ميسان جنوب شرقي العراق: إن الحقل يقع داخل الأراضي العراقية, ورغم تأكيدات بعض المسئولين في إيران والاعتراف باحتلال حقول الفكه نجد أن إيران لا تكفُّ عن ألاعيبها وتحايلها في القضية، حيث فنّد الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست صحة التقارير التي تحدثت عن قيام قوات عسكرية إيرانية بالسيطرة على بئر نفطية عراقية حدودية ورفع العلم الإيراني عليها، واصفًا تلك التقارير بأنها "الأعيب إعلامية"، وأضاف: إأن مثل هذه التقارير مصدرها خارجي وهي ترمي إلى الأضرار بالعلاقات المتنامية بين إيران والعراق" وشدَّد على أن بعض الأطراف التي تشعر بالارتياح إزاء أي تدهور في العلاقات بين البلدين، تلجأ إلى مثل هذه الألاعيب والمفردات التي توحي بوجود مشاكل بين طهران وبغداد.

بدوره أكد رئيس اللجنة البرلمانية لشئون الأمن القومي والسياسة الخارجية علاء الدين بروجردي "أن سيادة العراق لم تنتهكْ بأي شکل من الأشکال من جانب القوات الإيرانية"، معربًا عن ثقته بأن المسئولين العراقيين لن يتأثروا بالمزاعم الکاذبة التي تطلقها وسائل إعلام أجنبية بهدف بث الخلاف والفُرقة بين طهران وبغداد, وفي هذا السياق أيضًا نفى سفير إيران لدى بغداد حسن كاظمي قمي خبر دخول الجنود الإيرانيين إلى الأراضي العراقية واحتلال آبار نفطية، وقال: إن الآلية الدبلوماسية تعمل بواجبها في متابعة الأمور بين كلا البلدين، وفي الوقت الذي يرفض مسئولون إيرانيون بالاعتراف بخرق السيادة العراقية واحتلال الآبار في جنوب العراق, يؤكد مسئولون آخرون أن الهدف من احتلال تلك الآبار هو إرغام العراق على دفع تعويضاتٍ لإيران من جرَّاء الحرب العراقية الإيرانية، وجاء ذلك على لسان رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى الإيراني حيث قال: إنه وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تطالب العراق بتعويضاتٍ عن خسائر الحرب تبلغ ألف مليار دولار، وقال حسين إبراهيمي: إن إيران قد تغاضت في الماضي عن الكثير من قضايا العراق، فمن حقنا الحصول على ألف مليار دولار من العراق بسبب الحرب التي شنها على إيران، لكننا حتى الآن لم نطرح مطلقًا هذه المسائل.

ووفقًا للقانون الدولي يجب أن تتحمل أمريكا مسئوليتها في حماية العراق وسيادته من أي اعتداء خارجي؛ لأنها هي من احتلت العراق وكانت السبب الرئيس في تفتيت الجيش العراقي والقوى العراقية التي تحافظ على سيادة البلد, لكن نجد أمريكا كعادتها تتملص من مسئوليتها هذه؛ لأنها اليوم تتشارك مع إيران في اقتسام كعكة العراق، وعن ذلك قال الأميرال مايكل مولن رئيس أركان الجيش الأمريكي: إن قرارًا بـ "تدخل عسكري يحتاج إلى قرار رئاسي"، وأعرب عن قلقه قائلا: "أعتقد أن من المهم أن تكون العلاقات الإيرانية مع العراق ذات تأثير فاعل لمصلحة الشعب العراقي، لكن الأمر لا يبدو كذلك، ونحن ندرك ذلك"، وأضاف: "إن معظم التدخلات الإيرانية ذات تأثير سلبي، وناقشنا هذا مع القادة العراقيين، وأكد مولن أن "قضية دخول القوات الإيرانية إلى الأراضي العراقية هي قضية سيادية، وتحدثت مع القيادة العراقية في شأنها".

وتابع: "لدينا جميعًا قلق حول التدخلات الإيرانية، وإيران دولة جارة للعراق وإقامة علاقات معها مسألة طبيعية، وعلى القادة السياسيين العراقيين أن يجدوا حلًّا لهذه المسألة".

ورغم اعتراف إيران وأمريكا بقيام إيران باحتلال آبار الفكة نجد أن أتباع إيران من مسئولي العراق يصرِّحون تصريحات رنَّانة تؤكد ولاءهم المطلق لإيران ومصالح إيران في العراق؛ حيث صرح القيادي في المجلس الأعلى جلال الدين الصغير: إننا حتى هذه اللحظة لم نتأكدْ من صحة نبأ احتلال القوات الإيرانية لحقل الفكة النفطي، والتصريحات الرسمية التي صدرت من وزارة الداخلية تنفي هذا الخبر.

أما نائب وزير الداخلية أحمد علي الخفاجي فقد نفى توغل قوة إيرانية في الأراضي العراقية واحتلالها حقل الفكة النفطي قرب مدينة العمارة جنوب شرقي العراق.

وقال الخفاجي: إنه لم يحدث أي اقتحام للحقل، إنه مهجور ويقع على حدود البلدين.

أما رئيس البرلمان العراقي فقد استبعد عدم موافقة الجانب الإيراني على مطلب العراق بسحب الجنود الإيرانيين المحتلين لحقل فكة النفطي لوجود علاقات طيبة بين الطرفين.

ترى هل يراجع سياسيو العراق مواقفهم تجاه احتلال آبار الفكة ومنطقة مجنون التي شهدت إبان الحرب العراقية – الإيرانية أروع ملاحم الدفاع عن الوطن التي سطَّرها العراقيون في هذه المنطقة عندما روت دماؤهم الذكيَّة أرض وطنهم في هذه المنطقة؟؟؟





روابط ذات صلة

تقرير غولدستون والحصاد المر
الأقليات وسقوط الدول الإسلامية
قواعد التغيير من منظور تاريخي
اضطهاد الآخر .. أكذوبة الغرب
الأقصى ينادي فهل من ملبٍ ؟
شلال الدم بالصومال
جائزة نوبل بين التكريم والإدانة ؟
الغرب والحجاب والأزمة المالية
أوباما..نتنياهو..والمستوطنات!
مصادر: مبادرة روسية للتسوية بين سوريا و"إسرائيل"
مصادر عبرية تبدي حذرها من الزى العسكري للأسد !
الهند تجبر طائرة أمريكية تحمل مارينز على الهبوط
رائد صلاح سيقدم أدلة جديدة على تكثيف تهويد القدس
جارديان : الحكومة البريطانية تبتز المسلمين
اشتباكات بالجزائر بين الأمن ومحتجين
السعودية تتهم إسرائيل بسرقة تمورها
عباس يلوح بمرسوم الانتخابات
فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر" وطلاب أمريكيون ينتفضون
إسرائيل تخصص مئات الملايين من الدولارات لتهويد القدس
تشيني: أوباما "الخائف" خرّب إرث إدارة بوش وأضر بحلفائنا
مصدر أمني: المتهم باختطاف الطائرة المصرية حمل جواز سفر مزور
رسوم نازية على مقابر جنود مغاربة مسلمين بفرنسا
انتقادات أمريكية لقانون حظر ازدراء الأديان المقدم من مصر
مشعل : دعوة عباس لانتخابات منفردة "غير شرعية"
مقتل وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمصر
السعودية تغلق مدرسة بعد وفاة طالب بأنفلونزا الخنازير
معظم البريطانيين يرون استحالة انتصار الاحتلال في أفغانستان
المسلمون يقاطعون المدارس الكاثوليكية بكينيا لحظر الحجاب
الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الأقصى ويعتقل حراسه
بذكرى "بلفور".. إسرائيل تحيي والفلسطينيون يقاضون بريطانيا
السعودية: لن نسمح بتعكير صفو الحج
برلمانية إيطالية تسيء للنبي الكريم في مناظرة تليفزيونية
انتخابات العراق وإهدار المال العام
السياسة والدين.. بين المسلمين والأقباط في مصر
عزيزتي الحكومة عفوًا لقد نفد رصيدكم!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2773760

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6