جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
جريمة ياسر الحبيب لا تقل عن الرسوم المسيئة | شبكة أحباب الله
عرض الخبر : جريمة ياسر الحبيب لا تقل عن الرسوم المسيئة

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

تاريخ الاضافة: 20/09/2010
الزوار: 653

مفكرة الإسلام : أكد عدد من الدعاة الإسلاميين أن الحكومة الكويتية عليها أن تتجاوز بأقصى سرعة مرحلة الصدمة من الجرائم التي أقدم عليها المدعو ياسر الحبيب بحق أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، وتعمل على وقاية أبناء المجتمع شر الفتنة.
وقال الدعاة: "القضية ليست مجرد سحب جنسية شخص مجرم وإنما تتعدى ذلك بكثير حيث اننا جميعا انتفضنا عندما أقدم رسام الكاريكاتير الدنماركي على اقتراف جريمة الرسم المسيء إلى نبينا صلى الله عليه وسلم".
ووفق صحيفة "الأنباء" أضاف الدعاة: "ياسر الحبيب ليس أقل جرمًا من ذلك الرسام، حتى لا يتجرأ غيره على التفكير في الإقدام على أفعال مماثلة ونثني على فزعة أهل الكويت بجميع طوائفهم ضد التصريحات المسيئة التي أطلقها ذلك المجرم".


ضرورة تقديم المجرم للمحاكمة
وقال الداعية خالد السلطان: "المدعو ياسر الحبيب تجاوز كل حدود الأدب العام والخاص فهو لم يجعل لأحد كرامة، ونؤكد أن محاكمته واجبة وإدانته ثابتة وانزال أشد العقوبات في حقه أمر ثابت شرعًا وقانونًا ودستوريًا فضلاً عن انه زجر لغيره وهذا أقل ما يجب أن تقوم به الكويت تجاه أمثاله من سفلة القوم".
أما التربوي والداعية الاسلامي يوسف السويلم فقد أكد على ضرورة سحب جنسية ياسر الحبيب نصرة لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ومحاكمته.
وتساءل السويلم: "هل نسينا من تطاول على الرسول صلى الله عليه وسلم من قبل رسامي الدنمارك وطالبنا بمحاكمته، وهذا الشخص منا ومن جلدتنا فهل نتركه بلا عقاب؟ ماذا يقول الغرب عنا؟ هذا يجعلهم يتجرأون أكثر على رسولنا".
وقال الباحث الإسلامي هملان الهملان: "لابد من سحب الجنسية من المدعو ياسر الحبيب وأن يحاكم على اتهامه الفظيع لأم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، وهذا الشخص لا يمثل إلا نفسه بما افتراه".
من جهتها قالت مسئولة الحركة الدستورية النسائية "حدس" وفاء الأنصاري: "لا يختلف عاقلان على فداحة جرم من اسمه ليس على غير مسمى فهذا الشخص دأب على اطلاق التصريحات المستنكرة والتصرفات الشاذة وما بدر منه مؤخرًا يدل على خطورة الفكر الذي يتستر خلفه".
وأضافت: "أرى أن سحب جنسيته امر غير كاف بل لابد من مثوله للمحاكمة والقصاص ليكون عبرة لأمثاله فعرض النبي صلى الله عليه وسلم ليس مجالاً للمس به من قبل السفهاء النكرات "


كفر من يطعن في عائشة
وقال رئيس لجنة الدعوة والإرشاد في جمعية احياء التراث الإسلامي ـ الجهراء ـ الداعية عواد السعيدي: "في هذه القضية أجمع أهل العلم من اهل السنة والجماعة قاطبة على أن من طعن في عائشة رضي الله عنها بعد أن برأها الله منه مما رماها به المنافقون من الافك فإنه كافر مكذب بما ذكره الله في كتابه من أخباره ببراءتها وطهارتها".
وأضاف: "من السنة الترضي عن أزواج الرسول صلى الله عليه وسلم أمهات المؤمنين المطهرات المبرآت من كل سوء، وأفضلهن خديجة بنت خويلد وعائشة الصديقة بنت الصديق التي برأها الله في كتابه، زوج النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة، فمن قذفها فقد كفر بالله العظيم، قال تعالى: (ان الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم".(
وقال الداعية خالد الخراز: "اتهام أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها والصديقة بنت الصديق المبرأة من فوق سبع سماوات كما جاءت براءتها في القرآن الكريم في سورة النور يعتبر طعنًا في القرآن الكريم وكفرا به وتكذيبًا لنصوصه".
وأضاف: "هذه النصوص توجب صون عرضه صلى الله عليه وسلم بكل طريق بل ذلك أول درجات التعزير والتوقير، فمن لم يلتزم ذلك فهو في فريق ابي جهل لأن الله جعل حرمة النبي صلى الله عليه وسلم وتوقيره لازمة في حياته وبعد مماته له ولأهل بيته والله سبحانه حرم بغض أهل بيته والصحابة جميعًا وأوجب حماية عرضه صلى الله عليه وسلم".





روابط ذات صلة

تقرير غولدستون والحصاد المر
الأقليات وسقوط الدول الإسلامية
قواعد التغيير من منظور تاريخي
اضطهاد الآخر .. أكذوبة الغرب
الأقصى ينادي فهل من ملبٍ ؟
شلال الدم بالصومال
جائزة نوبل بين التكريم والإدانة ؟
الغرب والحجاب والأزمة المالية
أوباما..نتنياهو..والمستوطنات!
مصادر: مبادرة روسية للتسوية بين سوريا و"إسرائيل"
مصادر عبرية تبدي حذرها من الزى العسكري للأسد !
الهند تجبر طائرة أمريكية تحمل مارينز على الهبوط
رائد صلاح سيقدم أدلة جديدة على تكثيف تهويد القدس
جارديان : الحكومة البريطانية تبتز المسلمين
اشتباكات بالجزائر بين الأمن ومحتجين
السعودية تتهم إسرائيل بسرقة تمورها
عباس يلوح بمرسوم الانتخابات
فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر" وطلاب أمريكيون ينتفضون
إسرائيل تخصص مئات الملايين من الدولارات لتهويد القدس
تشيني: أوباما "الخائف" خرّب إرث إدارة بوش وأضر بحلفائنا
مصدر أمني: المتهم باختطاف الطائرة المصرية حمل جواز سفر مزور
رسوم نازية على مقابر جنود مغاربة مسلمين بفرنسا
انتقادات أمريكية لقانون حظر ازدراء الأديان المقدم من مصر
مشعل : دعوة عباس لانتخابات منفردة "غير شرعية"
مقتل وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمصر
السعودية تغلق مدرسة بعد وفاة طالب بأنفلونزا الخنازير
معظم البريطانيين يرون استحالة انتصار الاحتلال في أفغانستان
المسلمون يقاطعون المدارس الكاثوليكية بكينيا لحظر الحجاب
الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الأقصى ويعتقل حراسه
بذكرى "بلفور".. إسرائيل تحيي والفلسطينيون يقاضون بريطانيا
السعودية: لن نسمح بتعكير صفو الحج
برلمانية إيطالية تسيء للنبي الكريم في مناظرة تليفزيونية
انتخابات العراق وإهدار المال العام
السياسة والدين.. بين المسلمين والأقباط في مصر
عزيزتي الحكومة عفوًا لقد نفد رصيدكم!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2786077

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6