جديد الموقع

»» »» فرضية حج بيت الله ( الخطب المكتوبة ) »» »» يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» هذا عمر - This Omar ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» ما هم بأمة أحمد ( الأناشيد الإسلامية ) »» »» فتهجد به 2 - عبدالرحمن الفقى.flv ( النابغة عبد الرحمن الفقي ( أبو محمد الأثري ) ) »» »» الحلقة الأخيرة ( السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ) »» »» فقـه الحـج ( المقالات ) »» »» مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي برابط يدعم الإستكمال ( مصاحف كاملة برابط واحد مباشر ) »» »» سورة الناس ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي ) »» »» سورة الفلق ( مصحف القارئ عبدالمحسن الحارثي )
الباز: القرآن مصدر إيماني بوجود الجن | شبكة أحباب الله
عرض الخبر : الباز: القرآن مصدر إيماني بوجود الجن

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

تاريخ الاضافة: 01/10/2010
الزوار: 558

مفكرة الإسلام : أكد عالم الفضاء العالمي المصري الدكتور فاروق الباز، على وجود كائنات من الجن والعفاريت تعيش بيننا ومعنا، لكنه لا يعرفها ولا يملك الدليل عليها سوى حسه العلمي النابع بدوره من إيمانه الديني بوجودها.
وذلك في مفاجأة من العيار العلمي الثقيل، لأن البعض قد يتهم العالم المصري بالذهاب بعيداً أكثر مما ينبغي حين يعلن عن اعتقاده بوجود حقيقي لكائنات غير مرئية.
وكان موقع "العربية.نت" قد اتصل بالدكتور الباز ليسأله عن رأيه في كوكب أثار الاهتمام العالمي على كل صعيد منذ تم الإعلان الأربعاء الماضي عن اكتشافه كأول جرم سماوي خارج المجموعة الشمسية "صالح للحياة" وشبيه المواصفات بالأرض. لكن الحديث عن الكوكب البعيد 195 تريليون كيلومتر عن الأرض، أو 20 سنة ضوئية، اقتصر بعدها على مفاجأة الباز.
ونقل الموقع عن الباز قوله :"هذا لا يهم، إنها موجودة بالتأكيد بالنسبة لي، وهذا هو إيماني، وأنا لا أعرفها ولا أعرف أي شيء عنها، مع أنها تعيش بيننا ومعنا في الكون"، موضحاً أن القرآن الكريم هو ملهمه الأساسي ودافعه الأول للاعتقاد بالجن، "لأن القرآن يحثنا على التفكير والتأمل، وقد ذكر الجن والعفريت في بعض السور والآيات، لذلك فأنا أؤمن بوجودهما إيماناً قاطعاً".
ونفي البارز أن يكون قد التقى في حياته بواحد من قبائل الجن أو بكائن متعفرت حين كان طفلاً في قريته "طوخ الأقلام" حيث أبصر النور في 1938 بمحافظ الدقهلية، وقال :"كنا نسمع في القرية عن أحدهم يزعم أحياناً بأنه رأى عفريتاً قرب الترعة مثلاً، فنذهب ونمضي الليل بقربها ونبقى ننتظر وننتظر حتى يغلبنا النعاس من دون أن نرى شيئاً على الإطلاق".
ولا يعرف الدكتور الباز شيئاً عن الجن والعفاريت، ولا عن الفرق بينهما، لكنه كرر إيمانه بوجودهما، وقال :"قد يتهمني البعض بما يحلو له أن يتهمني، لكني متأكد من وجود هذه الكائنات في الكون، كما أن القرآن يحدثنا عنهما، فكيف أنكر وجودهما؟ هذا غير معقول".


الجن أضعف من هدهد ونملة
يأتي ذلك فيما وصف الداعية المصري الشهير الشيخ خالد الجندي، الجن بأنه مخلوق ضعيف، وشبّه الفرق بين الجن والإنسان بالفرق "بين بدوي الصحراء وعالم بوكالة الفضاء الأمريكية"، وأضاف أن الجن "في عهد سيدنا سليمان لم يتمكن من الوصول إلى معلومة توصل إليها هدهد بحجم الكف"، ثم نفى أن تكون للجن قدرات خارقة لا نهاية لها كما يعتقد الناس، مشيراً إلى أن هذا وارد في القرآن، لدرجة أن بعض العلماء كتب أن أعقل بني الجن كطفل لديه ستة أعوام والدليل أن الله لم يبعث منهم رسلاً لهم.
وتابع الجندي :"النملة التي ورد ذكرها بالقرآن تدل على أن لديها علماً أكثر من الجن، ويتضح هذا عبر تنبؤها بقدوم سيدنا سليمان وتنبيهها لقبيلتها"، وقال إن هناك دليلاً في الآية القرآنية التي يخاطب فيها الجن سيدنا سليمان ويقول :"أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك" فلم يعبأ بكلامه بل اهتم بكلام أحد الموجودين.


لا حار ولا بارد
وذكر الدكتور فاروق الباز أن الكوكب الذي أعلنوا عن اكتشافه، مختلف عن سواه من كواكب تم اكتشافها في السنوات الأخيرة خارج المجموعة الشمسية، لأنه يتمتع بالفعل بصفات كوكب صالح للحياة، بحسب ما أعلنه علماء فلك من جامعة كاليفورنيا في سانتا كروز الأمريكية ومعهد كارنيغي بواشنطن، ممن ذكروا أنهم رصدوا وجوده بالحسابات الفلكية وعرفوا أنه يدور حول نجم على مسافة منه يصبح معها غير بارد وغير حار، ما يجعله مكاناً مناسباً لتتبرعم فيه الحياة.
وقالوا :"إن الكوكب الذي سموه "غليز 581 جي" هو أول جرم يشبه الأرض يتم رصده على مسافة معينة من نجم "غليز" تجعل حرارته مناسبة ليكون فيه ماء سائل على سطحه. مع ذلك، فالكوكب الواقع في مجرة "ليبرا" المعروفة باسم الميزان بالعربية، مختلف التفاصيل بعض الشيء عن الأرض، حيث السنة تنتهي فيه كل 37 يوماً، لأنه يتم دورته حول شمسه في هذه المدة.
وقال الباز :"إن اكتشاف أي نوع من الحياة على سطح ذلك الكوكب سيفتح أمام بني البشر كماً هائلاً من الجدل الفلسفي والديني والعلمي، عميق وفريد من نوعه في التاريخ، وسينهي بثوان معدودات فضولاً لدى سكان الأرض مستمراً منذ ملايين السنين، وملخصه سؤال واحد محيّر وكبير: هل نعيش بمفردنا في هذا الكون الفسيح أم هناك كائنات أخرى تقاسمنا الكون نفسه؟".





روابط ذات صلة

تقرير غولدستون والحصاد المر
الأقليات وسقوط الدول الإسلامية
قواعد التغيير من منظور تاريخي
اضطهاد الآخر .. أكذوبة الغرب
الأقصى ينادي فهل من ملبٍ ؟
شلال الدم بالصومال
جائزة نوبل بين التكريم والإدانة ؟
الغرب والحجاب والأزمة المالية
أوباما..نتنياهو..والمستوطنات!
مصادر: مبادرة روسية للتسوية بين سوريا و"إسرائيل"
مصادر عبرية تبدي حذرها من الزى العسكري للأسد !
الهند تجبر طائرة أمريكية تحمل مارينز على الهبوط
رائد صلاح سيقدم أدلة جديدة على تكثيف تهويد القدس
جارديان : الحكومة البريطانية تبتز المسلمين
اشتباكات بالجزائر بين الأمن ومحتجين
السعودية تتهم إسرائيل بسرقة تمورها
عباس يلوح بمرسوم الانتخابات
فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر" وطلاب أمريكيون ينتفضون
إسرائيل تخصص مئات الملايين من الدولارات لتهويد القدس
تشيني: أوباما "الخائف" خرّب إرث إدارة بوش وأضر بحلفائنا
مصدر أمني: المتهم باختطاف الطائرة المصرية حمل جواز سفر مزور
رسوم نازية على مقابر جنود مغاربة مسلمين بفرنسا
انتقادات أمريكية لقانون حظر ازدراء الأديان المقدم من مصر
مشعل : دعوة عباس لانتخابات منفردة "غير شرعية"
مقتل وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمصر
السعودية تغلق مدرسة بعد وفاة طالب بأنفلونزا الخنازير
معظم البريطانيين يرون استحالة انتصار الاحتلال في أفغانستان
المسلمون يقاطعون المدارس الكاثوليكية بكينيا لحظر الحجاب
الاحتلال يفرض طوقا أمنيا على الأقصى ويعتقل حراسه
بذكرى "بلفور".. إسرائيل تحيي والفلسطينيون يقاضون بريطانيا
السعودية: لن نسمح بتعكير صفو الحج
برلمانية إيطالية تسيء للنبي الكريم في مناظرة تليفزيونية
انتخابات العراق وإهدار المال العام
السياسة والدين.. بين المسلمين والأقباط في مصر
عزيزتي الحكومة عفوًا لقد نفد رصيدكم!!



التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

استراحة الموقع

خدمات ومعلومات

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك


انت الزائر : 2781760

تفاصيل المتواجدين
Powered by: mktba 4.6