تابعوا أحباب الله على

  


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
دعائكم لـ غزة و سوريا و كل بلاد المسلمين
حسبنا الله و نعم الوكيل ..


العودة   ملتقى أحباب الله > ~*¤ô§ô¤*~ الأقــســـــام الإســــــــلامـيـة ~*¤ô§ô¤*~ > ملـتـقى نبي الرحمة

الملاحظات

ملـتـقى نبي الرحمة سيرته , صفاته , سنته , صحابته , آل بيته , و كل ما يتعلق به صلى الله عليه و آله و سلم .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 23-07-2009, 10:55 AM   #1
إحصائية العضو
comrade
~**~لسَتُ عادَيا~**~
 
الصورة الرمزية comrade
إحصائية العضو


Lightbulb سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

احببت أن يكون هذا الموضوع ..

نافذة من خلالها نتعرف على زوجات وابناء وبنات

الصحابة رضوان الله تعالى عنهم جميعاً ..

ومن هذا المنطلق حاولت ان اجمع اكبر قدر عن هولاء السابقون جمعنا الله

واياكم برسوله الكريم صلوات ربي وسلامي عليه وصحابته الكرام ..

طبعا المشاركة مفتوحة للجميع ..بس في شرط سهل كثير ..

الا وهو لكل من يرغب بالمشاركة عليه أن يلتزم بمن ذكروا في الموضوع ..

الى ان يتم التعريف بكل شخصية في السلسلة .. ثم بعد ذلك لا باس من الاضافة

لمن يرغب ..

من ستعرف عليهم بأذن الله في هذه السلسلة هم :

عائشة بنت عثمان بن عفان رضى الله عنها ..

أسماء بنت يزيد بن السكن رضي الله عنها ..

زينب بنت أبي سلمة رضي الله عنها
..

أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب ..الصوامة القوامة ..

عائشة بنت طلحة الفياض رضي الله عنها ..

لبابة بنت عبد الله بن عباس رضي الله عنها ..

أم الحكم بنت ابي سفيان رضي الله عنها ..

أم المؤمنين أم حبيبة بنت ابي سفيان ..رضي الله تعالى عنها ..

جميلة بنت سعد بن الربيع رضي الله عنهما ..

عمارة بنت حمزة رضي الله عنها ..

رملة بنت الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنها..

رملة بنت معاوية رضي الله عنها ..

السيد زينب بنت الامام علي رضي الله عنها .

صفية بنت شيبة رضي الله عنها ..

عبد الرحمن بن ابي بكر رضي الله عنهما .

خولة بنت حكيم التي نزلت فيها سورة المجادلة ..

ذات النطاقين اسماء بنت ابي بكر الصديق ..

عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ..

الحسن بن علي رضي الله عنهما ..

أم كلثوم بنت ابي بكر رضي الله عنهما ..

أم الدرداء ..راي سديد وفهم صحيح للأسلام .

أسماء بنت عميس زوجة ابي بكر ومن اوائل المهاجرات ..

ام عمارة جراحة ومقاتلة ..

فاتخة .. مستشارة معاوية ..

أم سليم ..مهرها اسلام زوجها ..

الشاعرة ام ذر ..

عائشة بنت سعد بن ابي الوقاص ..

وسيكون البدء ان شاء الله مع عائشة بنت عثمان بن عفان رضي

الله عنها..








comrade غير متواجد حالياً
التعديل الأخير تم بواسطة comrade ; 25-07-2009 الساعة 01:06 PM


رد مع اقتباس
قديم 23-07-2009, 11:13 AM   #2
إحصائية العضو
comrade
~**~لسَتُ عادَيا~**~
 
الصورة الرمزية comrade
إحصائية العضو


افتراضي رد: سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..


عائشة بنت عثمان بن عفان

تزوج عثمان بن عفان رضي الله عنه أكثر من زوجة على مدار حياته، وعلى رأس الزوجات تأتي بنتا رسول الله صلى الله عليه وسلم الأولى رقية بنت محمد صلى الله عليه وسلم وبعد وفاتها يوم غزوة بدر الكبرى تزوج بأختها أم كلثوم ولذلك سمي بذي النورين.. وقد ماتت أم كلثوم أيضا في حياة أبيها..

وتزوج عثمان بأخريات من نساء المسلمين.. ولم ينجب من أم كلثوم وأنجب من زوجاته الأخريات.

وكان رضي الله عنه يشبه أبا الأنبياء في الخلقة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
“إنا نشبه عثمان بأبينا إبراهيم”.

فضائل عثمان

أخرج البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع ثيابه حين دخل عليه عثمان، ولم يفعل ذلك مع أبي بكر وعمر حين دخلا عليه وحين سئل عن ذلك قال:
“ألا أستحي ممن تستحي منه الملائكة؟”.

وأشار الباحث الاسلامي منصور عبدالحكيم إلى أن عثمان بن عفان رضي الله عنه من العشرة الذين بشرهم النبي بالجنة وهو من الذين جهزوا جيش العسرة في
غزوة تبوك بثلاثمائة بعير بما عليها من متاع وزاد
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

“ما على عثمان ما عمل بعد هذه شيء”.

وهو الذي حفر بئر رومة للمسلمين.

وذكر منصور عبدالحكيم انه حين أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيعة الرضوان من المسلمين تحت الشجرة كان عثمان قد أرسله رسول الله صلى الله عليه وسلم لأهل مكة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
“إن عثمان بن عفان في حاجة الله وحاجة رسوله”
فضرب بإحدى يديه على الأخرى، فكانت يد رسول الله صلى الله عليه وسلم لعثمان خيرا من أيديهم لأنفسهم.

تولى الخلافة بعد وفاة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فمكث فيها اثني عشر عاما، انتهت بمقتله بالمدينة في أحداث الفتنة.

وفي عهده فتحت حصون كثيرة من بلاد الروم، وكانت أول غزوة للمسلمين عن طريق البحر حيث غزا معاوية بن أبي سفيان جزيرة قبرص سنة 27هجرية وفتحت إفريقيا شمالا حتى الأندلس عام 27هجرية ووسع مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وبناه بالحجارة المنقوشة وجعل أعمدته من الحجارة وسقفه بالساج وجعل طوله ستين ومائة ذراع وعرضه خمسين ومائة ذراع.

وفتحت بلاد خراسان ونيسابور وغيرها في عهده وكان مقتله أول الفتنة عام 35هجرية رضي الله عنه .

أما أم عائشة بنت عثمان فهي رملة بنت شيبة واحدة من الصحابيات، أبوها شيبة بن ربيعة بن عبد شمس أحد الذين حاربوا الإسلام مع أخيه عتبة بن ربيعة، وقتلا يوم بدر على الكفر.

ورغم أن أباها وعمها من صناديد قريش وأكثرهم عداوة للإسلام ونبي الاسلام صلى الله عليه وسلم إلا أن ذلك لم يمنع رملة رضي الله عنها من الإسلام، فدخلت في الإسلام رغم اعتراض ابنة عمها هند بنت عتبة التي كانت تعيرها بقتل أبيها شيبة بن ربيعة يوم بدر على أيدي المسلمين.

وهاجرت رملة إلى المدينة وتزوجت عثمان بن عفان هناك بالمدينة المنورة، وأنجبت له ابنته عائشة وأم أبان وأم عمرو.

جمال وخلق كريم

ولدت عائشة بنت عثمان بن عفان رضي اللهعنهما بالمدينة في أواخر عصر النبي صلى الله عليه وسلم ونشأت في رعاية أبوين كريمين.

وتروي كتب السيرة أن عائشة بنت عثمان كانت ذات جمال وخلق كريم، وقد خطبها أبان بن سعيد بن العاص
فقالت:
هو أحمق والله لا أتزوجه أبدا.
فقيل لها: ولم ذاك؟
قالت:
له برذونان أشهبان فهو يحتمل مؤونة اثنين، وهما عند الناس واحد.
وتزوجت عائشة بنت عثمان من الحارث بن الحكم، وأنجبت له ولدين هما أبوبكر وعثمان، ثم تزوجت بعده من عبدالله بن الزبير بن العوام.

وحين قتل أبوها عثمان بن عفان رضي الله عنه بكت كثيرا وظلت على حالها حتى عام الجماعة حين تولى معاوية خلافة المسلمين عام 41 هجرية وقدم المدينة المنورة وتوجه إلى دار عثمان بن عفان رضي الله عنه ومعه رجال من قريش فلما دنا من الدار ندبت عائشة أباها وبكت وقالت:
واأبتاه واعثماناه.

فقال معاوية لمن معه:
انصرفوا إلى منازلكم يرحمكم الله، فإن لي حاجة في هذه الدار.

ودخل معاوية مسكن عائشة بنت عثمان ثم أمرها أن تكف عن البكاء وعن مناداة أبيها وقال لها:
يابنت أخي إن الناس أعطونا طاعة وأعطيناهم أمانا، وأظهرنا لهم حلما تحته غضب، وأظهروا لنا طاعة تحتها حقد، ومع كل إنسان سيفه، وهو يرى مكان وموضع أصحابه وأنصاره، فإن نكثنا بهم نكثوا بنا، ولا ندري أعلينا تكون أم لنا، ولأن تكوني أبنة عم أمير المؤمنين، خير من أن تكوني امرأة من عرض المسلمين، ونعم الخلف أنا لك بعد أبيك.

وهكذا أخمد معاوية رضي الله عنه نار الفتنة بين المسلمين، وكذلك النار التي اشتعلت في قلب عائشة بنت عثمان على مقتل أبيها والطلب بثأره وهذا جزء يسير من سيرتها وسيرة أبيها وأمها رضي الله عنهم أجمعين.

منقول من جريدة الخليج
الإمارات
10-2-2006




comrade غير متواجد حالياً

رد مع اقتباس
قديم 25-07-2009, 11:45 AM   #3
إحصائية العضو
السلسبيل
عضو مميز
 
الصورة الرمزية السلسبيل
إحصائية العضو


افتراضي رد: سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..


بسم الله الرحمن الرحيم

أسماء بنت يزيد بن السكن - رضي الله عنها -

=======

أبوها هو يزيد بن السكن بن رافع الانصاري الذي استشهد يوم أحد،
وفي تلك المعركة أثخنت الجراح زياد بن السكن عم أسماء،
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم أدنوه مني فوسده قدمه فمات شهيداً وخده على قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم،
كما استشهد في المعركة ذاتها أخوها عامر بن يزيد بن السكن الذي جعل جسده ترسا يدافع به عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فنال الشهادة في سبيل الله.

أما أم أسماء فهي أم سعد بنت خزيم بن مسعود بن قلع بن حريش بن عبد الاشهل.
وتكنى أسماء بأم عامر الاشهلية.

خطيبة النساء

اشتهرت أسماء بالفصاحة والبيان والبلاغة وسميت ب “خطيبة النساء”،
وقد كانت أسماء من المبايعات الأول لرسول الله صلى الله عليه وسلم مع أختها حواء بنت يزيد وكانت تفاخر بذلك.
وقد روت أسماء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم واحدا وثمانين حديثاً..
واستفادت من التربية النبوية.
....

تفقه في الدين

وكانت أسماء رضي الله عنها من ذوات العقل والتفقه في الدين؛
بل ولم يمنعها الحياء عن السؤال في أدق المسائل الدينية للنساء فكانت نعم نساء الأنصار
كما قالت السيدة عائشة رضي الله عنها: نعم النساء نساء الأنصار، لم يكن يمنعهن الحياء أن يسألن عن الدين ويتفقهن فيه.

وتعرف أسماء بلقب “مزينة عائشة” أي التي زينت عائشة لأنها كانت لها دراية بزينة النساء، ولذلك فإنها قد زينت أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها يوم زفافها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ومما يذكر لأسماء بنت يزيد أنها طلقت ولم تكن للنساء عدة فأنزل الله عز وجل قوله تعالى: "والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء".

وأشار الباحث الاسلامي منصور عبدالحكيم إلى أن أسماء شهدت مشاهد من غزوات
الرسول صلى الله عليه وسلم
ففي غزوة الخندق أخرجت طعاما للمجاهدين فطرح الله فيه البركة،
وكانت من الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة بيعة الرضوان،
وكانت مشاركة في غزوة خيبر تعالج جرحى المسلمين.

وبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، شاركت في معركة اليرموك في الشام،
وقاتلت حين اشتد القتال بين الفريقين،
وكانت تشارك مع النساء في ضرب من يفر من المعركة من جنود الإسلام،
واقتلعت عمود الخيمة وراحت تضرب به رؤوس الروم حتى قتلت يومها تسعة من جنود الروم.

وقد استقر بها المقام في الشام ، وأخذت تعلم النساء الإسلام وتروي الأحاديث التي حفظتها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وعاشت حتى خلافة عبد الملك بن مروان وماتت عام 69 هجرية فكانت من المعمرات ودفنت في دمشق، رضي الله عنها.

رضي الله عنها وأرضها




السلسبيل غير متواجد حالياً

رد مع اقتباس
قديم 25-07-2009, 01:05 PM   #4
إحصائية العضو
comrade
~**~لسَتُ عادَيا~**~
 
الصورة الرمزية comrade
إحصائية العضو


افتراضي رد: سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..


كل الشكر السلسبيل .. جزاكِ الله كل خير ..

ونواصل ..

زينب بنت أبي سلمة رضي الله عنها ..

كان اسمها برة، ونهى (صلى الله عليه وسلم) عن التسمي بهذا الاسم

فقال:

لا تزكوا أنفسكم الله أعلم بأهل البر منكم.

فقالوا:

مانسميها؟

قال:

سموها زينب.

وهكذا غير النبي (صلى الله عليه وسلم) الكثير من أسماء الصحابة
والصحابيات، فكان يكره للمسلم أن يكون اسمه قبيحا أو مخالفا لهدي الإسلام وتعاليمه.

ويذكر الباحث الإسلامي منصور عبدالحكيم أن أباها هو الصحابي الجليل أبوسلمة عبدالله بن عبدالأسد بن هلال بن عبدالله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب القرشي- رضي الله عنه.
أخو رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من الرضاعة، وابن عمته برة بنت عبدالمطلب.

من السابقين الأولين في الإسلام بمكة، وهاجر إلى الحبشة وأنجبت له
امرأته هند بنت أبي أمية ابنه سلمة هناك، وبه كني أبا سلمة وأنجبت
له عمر ودرة وزينب.


عاد من الحبشة في جوار أبي طالب بعد أن أشيع أن قريشا قد أسلمت بعد نزول سورة النجم.

شهد أبوسلمة غزوة أحد، وأصيب بجرح ظل يداويه شهرا، ثم خرج بأمر رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على رأس سرية للمسلمين وعقد له لواء
وقال له:
سر حتى تأتي أرض بني أسد، فأغر عليهم.

وسار أبوسلمة بالسرية وقوامها مائة وخمسون رجلا حتى أغاروا على بني أسد، وغنموا منهم ثم عادوا إلى المدينة وانتفض جرحه فمات لثلاث بقين من جمادى الآخرة أي سنة 4 هجرية .

وكان بين ذلك وغزوة أحد التي جرح فيها أشهر قليلة، فمات بجرح أحد فعد من شهدائها رضي الله عنه.

والأم، هي السيدة أم المؤمنين أم سلمة هند بنت أبي أمية بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة المخزومية القرشية.

تزوجت أبا سلمة وهو ابن عمها، وهاجرت معه إلى الحبشة وأنجبت له سلمة هناك وكنيت به.

كان أبوها يسمى زاد الراكب من كثرة جوده وكرمه، وهي صاحبة هجرتين إلى الحبشة ثم إلى المدينة، وقد هاجرت إلى المدينة بمفردها بعد أن سبقها زوجها أبوسلمة إليها، وقد أخذ قومه ولدها الرضيع منها فبقيت حتى أعطوها إياه فهاجرت به.

وعاشت أم سلمة رضي الله عنها مع زوجها بالمدينة وأولادها زينب، وعمر، وسلمة ودرة قبل هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحين مات زوجها أبوسلمة جاءت رسول الله تقول له:
كيف أقول.
قال:
قولي:
اللهم اغفر لنا وله، واعقبني منه عقبة صالحة.

فقالتها، فأعقبها الله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ولما انقضت عدتها تقدم إليها أبوبكر الصديق، فردته في رفق وكذلك عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

وبعث إليها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يخطبها، فقالت إني امرأة غيري، ومسنة وإني مصبية وليس أحد من أوليائي شاهدا.

فأخبرها (صلى الله عليه وسلم) أنه سيدعو الله أن يذهب بغيرتها، وأن سنه أكبر من سنها، وأنه سيتكفل بتربية أولادها، وأن أولياءها سيرضون برسول الله (صلى الله عليه وسلم) زوجا لها.

وتزوجت أم سلمة رضي الله عنها برسول الله (صلى الله عليه وسلم) ودخلت بيت النبوة وأصبحت أما للمؤمنين.

وتربت زينب ابنتها وأولادها في بيت النبوة، فكانت زينب بنت أبي سلمة من فضليات نساء المدينة، وكان (صلى الله عليه وسلم) يكرم زينب ويداعبها
بقوله:
أين زناب أو مافعلت زناب.

وعاشت زينب بنت أبي سلمة كما يقول الباحث الإسلامي منصور عبدالحكيم في رعاية رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بعد أن تزوج بأمها أم سلمة، فكانت ربيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وذات يوم دخلت عليه زينب وهو يتوضأ (صلى الله عليه وسلم) فنضح في وجهها بالماء، فلم يزل ماء الشباب في وجهها حتى كبرت وعجزت ومازالت شابة جميلة الوجه.

وأصبحت زينب بنت أبي سلمة إحدى فقيهات المدينة المنورة وذلك من تربية رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لها وترددها على أمهات المؤمنين.

وقد تزوجت زينب بنت أبي سلمة بالصاحبي عبد الله بن زمعة بن الأسود الأسدي القرشي، ابن أخت أم سلمة رضي الله عنها- قتل مع عثمان بن عفان في أحداث الفتنة عام 35هجرية .

وأنجبت زينب من زوجها عبد الله بن زمعة:
يزيد وكثير وأبا عبيدة.

ولأن زينب بنت أبي سلمة قد تخرجت في بيت النبوة فقد روت سبعة أحاديث عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وروى عنها عدد من الصحابة، وأخرج لها البخاري حديثا وكذلك مسلم حديثا.

ولأنها أيضا ربيبة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فكانت مثالا يضرب في الصبر على البلاء.

وعاشت رضي الله عنها حتى عام 73 هجرية ودفنت بالمدينة وحضر عبد الله بن عمر رضي الله عنه جنازتها رضي الله عنها وأرضاها.

منقول من جريدة الخليج..
الإمارات
19-10-2005




comrade غير متواجد حالياً

رد مع اقتباس
قديم 25-07-2009, 03:51 PM   #5
إحصائية العضو
أفنان
عضو مجتهد
الصورة الرمزية أفنان
إحصائية العضو


افتراضي رد: سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..


أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب ..الصوامة القوامة ..

نسبها الشريف


أبوها الفاروق:عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي [1] بن غالب [2] بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

أمها الصحابية الجليلة: زينب بنت مظعون بن وهب بن حبيب بن حذافة بن جمح بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي [1] بن غالب [2] بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. وزينب هذه هي أخت الصحابي الجليل عثمان بن مظعون.

ولدت أم المؤمنين حفصة قبل المبعث بخمسة الأعوام. لقد كانت حفصة زوجة صالحة للصحابي الجليل خنيس بن حذافة السهمي الذي كان من أصحاب الهجرتين، هاجر إلى الحبشة مع المهاجرين الأولين إليها فرارا بدينه ، ثم إلى المدينة نصرة لنبيه محمد بن عبدالله اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي، وقد شهد بدرا أولا ثم شهد أحدا، فأصابته جراحه توفي على أثرها، و ترك من ورائه زوجته (حفصة بنت عمر) شابة في ريعان العمر، فترملت ولها عشرون سنة.

زواج حفصة من الرسول محمد بن عبدالله

تألم عمر بن الخطاب لابنته الشابة، وأوجعه أن يرى ملامح الترمل تغتال شبابها وأصبح يشعر بانقباض في نفسه كلما رأى ابنته الشابة تعاني من عزلة الترمل، فأخذ يفكر بعد انقضاء عدتها في أمرها، من سيكون زوجا لابنته؟، وهو غير عالم بأن النبي اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي قد أخذت من اهتمامه فأسر إلى أبي بكر الصديق أنه يريد خطبتها. ولما تطاولت الأيام عليه عرضها على أبي بكر، فلم يجبه بشيء، ثم عرضها على عثمان، فقال: بدا لي اليوم ألا أتزوج. فوجد عليهما وانكسر، وشكا حاله إلى النبي اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي، فقال: يتزوج حفصة من هو خير من عثمان، يتزوج عثمان من هو خير من حفصة.
وعمر لا يدري معنى قول النبي. لما به من هموم لابنته، ثم خطبها النبي، فزوجه عمر ابنته حفصة، وينال شرف مصاهرة النبي، ويرى نفسه أنه قارب المنزلة التي بلغها أبو بكر من مصاهرته من ابنته عائشة، وهذا هو المقصود والله أعلم من تفكير النبي بخطبة لحفصة بنت عمر؟!
وزوج رسول الله عثمان بابنته أم كلثوم بعد وفاة أختها رقية، ولما أن تزوج محمد بن عبدالله حفصة ..لقي عمر بن الخطاب أبا بكر. فاعتذر أبو بكر إليه، وقال: لا تجد علي، فإن رسول الله كان ذكر حفصة، فلم أكن لأفشي سره، ولو تركها لتزوجتها؟!
وبذلك تحققت فرحة عمر وابنته حفصة .. وبارك الصحابة يد محمد بن عبدالله وهي تمتد لتكرم عمر بن الخطاب بشرف المصاهرة منه عليه الصلاة والسلام ، وتمسح عن حفصة آلام الترمل والفرقة. وكان زواجه صلى الله عليه وسلم بحفصة سنة ثلاث من الهجرة على صداق قدره 400 درهم، وسنها يوميئذ عشرون عاما

حفصة في بيت النبوة

حظيت حفصة بنت عمر بن الخطاب بالشرف الرفيع الذي حظيت به سابقتها عائشة بنت أبي بكر الصديق !!.وتبوأت المنزلة الكريمة من بين أمهات المؤمنين نَّ !!..
وتدخل (حفصة ) بيت النبي اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي ... ثالثة الزوجات في بيوتاته عليه الصلاة والسلام .. فقد جاءت بعد سودة بنت زمعة وعائشة بنت أبي بكر.
أما سودة بنت زمعة فرحبت بها راضية .. وأما عائشة بنت أبي بكر فحارت ماذا تصنع مع هذه الزوجة الشابة.. وهي من هي! بنت الفاروق عمر بن الخطاب .. الذي أعز الله به الإسلام قديما .. وملئت قلوب المشركين منه ذعرا!!..
وسكتت عائشة بنت أبي بكر أمام هذا الزواج المفاجئ وهي التي كانت تضيق بيوم ضرتها سودة بنت زمعة التي ما اكترثت لها كثيرا …فكيف يكون الحال معها حين تقتطع (حفصة) من أيامها مع الرسول صلى الله عليه وسلم ثلثها؟!.
وتتضاءل غيرة عائشة بنت أبي بكر من حفصة لما رأت توافد زوجات أخرىات على بيوتات النبي صلى الله عليه وسلم…" زينب بنت جحش …وأم سلمة…وزينب بنت خزيمة الأخرى ..وجويرية بنت الحارثوصفية بنت حيي بن أخطب .." إنه لم يسعها إلا أن تصافيها الود…وتسر حفصة لود ضرتها عائشة بنت أبي بكر …وينعمها ذلك الصفاء النادر بين الضرائر؟.!..

صفاتها

الصوامة القوامة… شهادة صادقة من أمين الوحي جبريل -- !! … وبشارة محققه : إنها زوجتك – يا رسول الله- في الجنة!!… وقد وعت حفصة مواعظ الله حق الوعي .. وتأدبت بآداب كتابه الكريم حق التأدب... وقد عكفت على المصحف تلاوة وتدبرا وتفهما وتأملا ..مما أثار انتباه أبيها الفاروق عمر بن الخطاب إلى عظيم اهتمامها بكتاب الله تبارك والله !! مما جعله يوصي بالمصحف الشريف الذي كتب في عهد أبي بكر الصديق بعد وفاة النبي اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي. وكتابه كانت على العرضة الأخيرة التي عارضها له جبريل مرتين في شهر رمضان من عام وفاته اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي………..إلى ابنته (حفصة) أم المؤمنين!!..

حفظ نسخة القرآن المكتوب عند حفصة: الوديعة الغالية

روى أبو نعيم عن ابن شهاب عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه قال: " لما أمرني أبوبكر فجمعت القرآن كتبته في قطع الأدم وكسر الأكتاف والعسب، فلما هلك أبو بكر رضي الله عنه- أي : توفي – كان عمر كتب ذلك في صحيفة واحدة فكانت عنده- أي: على رق من نوع واحد – فلما هلك عمر كانت الصحيفة عند حفصة زوجة النبي، ثم أرسل عثمان بن عفان إلى حفصة ا، فسألها أن تعطيه الصحيفة ؛ و حلف ليردنها إليها، فأعطته، فعرض المصحف عليها، فردها إليها، وطابت نفسه، وأمر الناس فكتبوا المصاحف …!
امتاز هذا المصحف الشريف بخصائص الجمع الثاني للقرآن الكريم الذي تم إنجازه في خلافة أبي بكر الصديق، بمشورة من عمر بن الخطاب، وذلك بعد ما استحر القتل في القراء في محاربة مسيلمة الكذاب حيث قتل في معركة اليمامة ( سبعون ) من القراء الحفظة للقرآن باسره .. وخصائص جمع هذا المصحف نجملها فيما يلي 4:
أن كل من كان قد تلقى عن رسول الله شيئا من القرآن أتى وأدلى به إلى زيد بن ثابت.

أن كل من كتب شيئا في حضرة النبي اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي من القرآن الكريم أتى به إلى زيد.

أن زيدا كان لا يأخذ إلا من أصل قد كتب بين يدي النبي اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي.

أن الجمع بعد المقارنة بين المحفوظ في الصدور، والمرسوم في السطور، والمقابلة بينهما، لابمجرد الاعتماد على أحدهما.

أن زيدا كان لا يقبل من أحد شيئا حتى يشهد معه شاهدان على سماعه و تلقيه عن رسول الله اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي مباشرة بلا واسطة؛ فيكون بذلك هذا الجمع قد تم فيه التدوين الجماعي، والثلاثة أقل الجمع.

أن ترتيب هذا المصحف الشريف – الأول من نوعه – وضبطه كان على حسب العرضة الأخيرة على رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل التحاقه بالرفيق الأعلى.

وقد شارك زيد في هذه المهمة العظيمة عمر بن الخطاب فعن عروة بن الزبير أن أبا بكر قال لعمر وزيد بن ثابت: " اقعدا على باب المسجد، فمن جاءكم بشاهدين على شيء من كتاب الله فاكتباه " !!.. قال الحافظ السخاوي في (جمال القراء): " المراد انهما يشهدان على أن ذلك المكتوب كتب بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم، أو المراد أنهما يشهدان على أن ذلك من الوجوه التي نزل بها القرآن ".
ولما أجمع الصحابة على أمر أمير المؤمنين عثمان بن عفان في جمع الناس على مصحف إمام يستنسخون منه مصاحفهم .." أرسل أمير المؤمنين عثمان إلى أم المؤمنين حفصة ا أن أرسلي إلينا بالصحف ننسخها في المصاحف " ..
تلك هي الوديعة الغالية !!.. التي أودعها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب عند ابنته حفصة أم المؤمنين.. فحفظتها بكل أمانة .. ورعتها بكل صون ...فحفظ لها الصحابة … والتابعون …. وتابعوهم من المؤمنين إلى يومنا هذا … وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .. ذلك الذكر الجميل الذي تذكر فيه كلما تذاكر المسلمون جمع المصحف الشريف في مرحلتيه … في عهد الصديق أبي بكر … وعهد ذي النورين عثمان… وبعد مقتل عثمان…إلى آخر أيام علي….بقيت حفصة عاكفة على العبادة صوامة قوامة … إلى أن توفيت في أول عهد معاوية بن أبي سفيان …وشيعها أهل المدينة إلى مثواها الأخير في البقيع مع أمهات المؤمنين.

وفاتها

توفيت حفصة سنة إحدى وأربعين بالمدينة المنورة عام المجاعة، ودفنت في البقيع. وروت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة أحاديث.


ملخص

أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب ، إحدى زوجات نبي الله ورسول الإسلام محمد بن عبد الله، أمها زينب بنت مظعون. ولدت في مكة قبل بعثة محمد بن عبد الله بخمس سنوات.
تزوجها قبل الرسول محمدصلى الله عليه وسلم خُنيس بن حُذافة السهمي وأسلمت هي و خنيس، وهاجرت معه إلى المدينة المنورة فلما تُوفي زوجها خُنيس تزوجها رسول الله محمد بن عبد الله في السنة الثالثة من الهجرة النبوية، وعمرها يقارب 20 سنة، وذلك بعد زواجه بالسيدة عائشة بنت ابي بكر.
ويروى ان عمر بن الخطاب عرض على كل من عثمان بن عفان وأبو بكر الصديق ان يتزوجوها بعد ان توفي زوجها، ولكن عثمان لم يرد ان يتزوج وسكت أبو بكر الصديق عن الرد لانه كان يعلم ان لها في نفس محمد، فلما تزوج الرسول منها، ذكر أبو بكر لعمر انه لو لم يكن يعلم بان محمد يريدها لتزوجها. كما روي ان رسول الله طلّق حفصة تطليقةً، ثم راجعها بأمر جبريل له بذلك، وقال: (إنها صوّامة، قوّامة، وهي زوجتك في الجنة).
من مناقبها أنه جُمع عندها الصحف المكتوب فيها القرآن بعد أن كانت عند الخليفة أبي بكر ثم عند أمير المؤمنينعمر بن الخطاب. روى لها البخاري ومسلم في الصحيحين ستين حديثًا.
مراجع

1.الطبقات : لابن سعد ج 8\ 82
2. الإتقان في علوم القرآن : للحافظ السيوطي ج 1 ظ 58
3. .صور من حياة صحابيات الرسول: خالد عبد الرحمن العك، ط 1، دمشق ، بيروت: دار الألباب،1989م.
4. تاريخ توثيق نص القرآن الكريم : للمؤلف 65-67




أفنان غير متواجد حالياً
التعديل الأخير تم بواسطة comrade ; 25-07-2009 الساعة 03:59 PM


رد مع اقتباس
قديم 26-07-2009, 12:10 PM   #6
إحصائية العضو
comrade
~**~لسَتُ عادَيا~**~
 
الصورة الرمزية comrade
إحصائية العضو


افتراضي رد: سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..


جزيت كل خير أفنان .. وجعله الله في ميزان حسناتكِ ..

و نتـــــــابع ..

عائشة بنت طلحة الفياض رضي الله عنها

السيدة عائشة بنت طلحة الفياض هي من أبوين كريمين.. فالأب هو طلحة بن عبيد الله بن عثمان التيمي القرشي أحد العشرة المبشرين بالجنة.

أسلم قديما بمكة، وأحد الثمانية الذين رشحهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه للخلافة بعد مقتله.

أوذي في سبيل الله وهاجر فرارا بدينه لم يشهد بدرا الكبرى، لسفر في تجارة إلى الشام وحزن لذلك فضرب له الرسول صلى الله عليه وسلم بسهمه وأجره.

قال عنه صلى الله عليه وسلم من أراد أن ينظر إلى شهيد يمشي على رجليه، فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله.

شهد غزوة أحد ودافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى شلت يده.
وكان الرسول صلى الله عليه وسلم على جبل حراء هو وأبو بكر وعمر وعثمان وطلحة والزبير فتحركت صخرة فقال رسول صلى الله عليه وسلم اهدأ!
فما عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد.

يقول الباحث الإسلامي منصورعبد الحكيم عن الصحابي
طلحة بن عبيد الله:
سماه الرسول صلى الله عليه وسلم بطلحة الفياض حين اشتري بئرا، ونحر جزورا وأطعم الناس، وسماه يوم خيبر بطلحة الجواد.

عاش حميدا سخيا، وقتل فقيرا يوم موقعة الجمل بأيدي مثيري الفتنة بين الإمام على بن أبي طالب وطلحة والزبير رضي الله عنهم.

وروي في ذلك:
قاتل طلحة في الوزر، بمنزلة قاتل علي.
قتل في موقعة الجمل الشهيرة عام 36هجرية ومعه ابنه محمد السجاد وكان شابا عابدا حزن عليه الإمام علي بن أبي طالب وقال عنه:
صرعه بره بأبيه.
وبنات طلحة بن عبيد الله هن:
عائشة وأم إسحاق والصعبة ومريم.

وعائشة بنت طلحة هي ابنة أخت السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها تزوجت بابن خالها عبدالله بن عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق، وأنجبت منه ابنها الوحيد طلحة بن عبدالله بن عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق.

كانت ذات أدب وجمال جاءها رجل وقال لها:
رأيت طلحة في المنام فقال: قل لعائشة تحولني من هذا المكان، فإن النز الرطوبة قد أذاني.


فركبت عائشة بنت طلحة في حشمها وأخرجوه من قبره الذي كان مجاورا للنهر عند محلة بالبصرة..

وقال الراوي:

فلم يتغير منه إلا شعيرات في أحد شقي لحيته أو قال رأسه وكان بين وفاته ونقله أكثر من ثلاثين عاما.

ويضيف الباحث الإسلامي منصور عبدالحكيم:
تزوجت عائشة بنت طلحة بعد وفاة زوجها عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر بالصحابي أمير العراق مصعب بن الزبير - رضي الله عنه - وأمهرها بخمسمائة ألف درهم.

وبعد مقتل مصعب بن الزبير تزوجها عمر بن عبيد الله بن معمر بن عثمان التيمي سيد بني تيم في عصره، ومن كبار القادة أيام إمارة مصعب للعراق، وتولى إمارة بلاد فارس سنة 68 هجرية والبصرة في عهد عبدالملك بن مروان.

قال عنها الذهبي:

كانت أجمل نساء زمانها وأرأسهن وحديثها مخرج في الصحاح، ولما قتل مصعب
بن الزبير تزوجها عمر بن عبيد الله التيمي فأصدقها ألف ألف درهم وروت عن خالتها عائشة أم المؤمنين ووفدت على هشام بن عبدالملك فاحترمها ووصلها بجملة كبيرة.

وعاشت مع زوجها عمر التيمي ثماني سنين ثم توفي عام 82
هجرية ، فحزنت عليه ولم تتزوج بعده، وكانت تقيم عاما بالمدينة و عاما بمكة.
ذكرها ابن حبان في الثقات..


ووثقها ابن معين، وعاشت رضي الله عنها والناس يتحدثون عن فضلها وأدبها فقد كانت ذات دراية بأخبار العرب وأشعارهم.

وتوفيت عام 110هجرية ودفنت بالمدينة المنورة رضي الله عنها وأرضاها.

منقول من جريدة الخليج
الإمارات
31-10-2005




comrade غير متواجد حالياً

رد مع اقتباس
قديم 30-07-2009, 04:11 PM   #7
إحصائية العضو
comrade
~**~لسَتُ عادَيا~**~
 
الصورة الرمزية comrade
إحصائية العضو


افتراضي رد: سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..


لبابة بنت عبدالله بن عباس “رضي الله عنها”

أبوها هو ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم حبر الأمة وترجمان القرآن، عبدالله بن عباس بن عبدالمطلب، ولد بشعب بني هاشم أيام الحصار قبل الهجرة بثلاث سنوات.

صحب النبي صلى الله عليه وسلم نحو ثلاثين شهرا، وكان عمره وقت وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم خمسة عشر عاماً.

وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم جملة أحاديث.
وأمه هي أم الفضل لبابة بنت الحارث الهلالية أخت أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث “رضي الله عنها”.

وأولاده:
الفضل ومحمد وعبيد الله ولبابة وأسماء والعباس وعلي أبوالخلفاء.
دعا له النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل أبوه هو العباس بن عبدالمطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم أسلم قبل الفتح وكان قبل ذلك يكتم إسلامه بمكة.

وقد ذكر أصحاب السنن أن العباس بعث ابنه عبدالله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد عنده رجلا فرجع ولم يكلمه، فلقي العباس رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك، فقال:
أرسلت إليك ابني فوجد عندك رجلا، فلم يستطع أن يكلمك فقال: ياعم!
تدري من ذا الرجل؟ قال: لا
قال:
ذاك جبريل لقيني وقال لي:
لن يموت ابنك حتى يذهب بصره ويؤتى علما.
عن عكرمة عن ابن عباس قال:
كل القرآن أعلمه إلا ثلاثا: الرقيم، غسلين، حنانا.
وعن مسروق قال:
كنت اذا رأيت ابن عباس قلت: أجمل الناس، فإذا نطق قلت: أفصح الناس، فإذا تحدث قلت:
أعلم الناس.


سأل رجل ابن عباس:
كيف صومك؟ قال:
أصوم الاثنين والخميس قال: ولم؟ قال:
لأن الأعمال ترفع فيهما فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم.

توفي رضي الله عنه بالطائف وقد قارب السبعين من عمره، وكف بصره وحين وضع النعش ليصلى عليه جاء طائر أبيض حتى دخل أكفانه ولم يخرج منه، ولم يجدوه، وبعد أن وضع في التراب سمع الناس صوتا
يقرأ:
ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية..

الآية.

وروى البخاري وغيره عن سعيد بن جبير
قال:
كان ناس من المهاجرين قد وجدوا على عمر بن الخطاب في إدنائه ابن عباس دونهم،
قال:
وكان يسأله فقال عمر: أما أني سأريكم اليوم منه ماتعرفون فضله، فسألهم عن هذه السورة، اذا جاء نصر الله.

فقال بعضهم:

أمر الله نبيه إذا رأى الناس يدخلون في دين الله أفواجا أن يحمده، ويستغفره فقال عمر:
يا ابن عباس تكلم.
فقال:
أعلمه متى يموت، أي:
فهي آتيك من الموت..
فسبح بحمد ربك واستغفره وكان عمر يقول عنه:
ذاكم فتى الكهول، له لسان سؤول، وقلب عقول.

وكان رضي الله عنه ذا رأي صائب فقد حج بالناس في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه فلما رجع من الحج وجد عثمان قد قتل.

يقول الباحث الإسلامي منصور عبدالحكيم:
سميت لبابة على اسم جدتها من أبيها أم الفضل لبابة بنت الحارث رضي الله عنها كانت إحدى بنات الصحابة الأعلام، أمها هي: زرعة بنت مشرح بن معدي كرب الكندي أحد ملوك كندة.

تزوجت من علي بن عبد الله بن جعفر وولدت له ثم تزوجت بعده اسماعيل بن طلحة بن عبيد الله وأنجبت منه يعقوب، وطلقها وتزوجت محمد بن عبيد الله بن العباس وتزوجت بعده من الوليد بن عتبة بن أبي سفيان.

وكان ابن عباس وابنته لبابة يعجبهما شعر عمر بن أبي ربيعة وقد قالوا إن عمر بن أبي ربيعة لم يترك شريفة من نساء قريش إلا وقد تغزل فيها بشعره وأسرف في ذلك فقد تغزل بابنة عبدالملك بن مروان وأخته و امرأة سهيل بن عبدالعزيز وبعائشة بنت طلحة وسكينة بنت الحسين ولبابة بنت عبد الله بن عباس وغيرهن.

وقد ذكر صاحب العقد الفريد أن لبابة بنت عبد الله بن عباس تزوجت من الوليد بن عبدالملك.

ولم تذكر كتب السيرة تاريخا لوفاتها كما لم تذكر متى ولدت ولم تكن صاحبة رواية، ولكن يكفيها فخراً أنها ابنة ابن عباس ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم ترجمان القرآن وفقيه عصره رضي الله عنهما.

منقول من جريدة الخليج
الإمارات
30-10-2005




comrade غير متواجد حالياً

رد مع اقتباس
قديم 07-08-2009, 10:29 PM   #8
إحصائية العضو
السلسبيل
عضو مميز
 
الصورة الرمزية السلسبيل
إحصائية العضو


افتراضي رد: سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..



أم الحكم بنت ابي سفيان رضي الله عنها ..


أبوها سفيان صخر بن حرب الذي لم يدخل الإسلام إلا يوم فتح مكة الأعظم، ولم يدخل الإسلام قبل الفتح من الأسرة أسرته سوى أم حبيبة رضي الله عنها، وأم الحكم أخت أم المؤمنين أم حبيبة رضي الله عنها لأبيها.

يقول الباحث الإسلامي منصور عبدالحكيم إن أم الحكم ظلت على شركها رغم دخول زوجها الأول عياض بن غنم الفهدي، وقد أسلم قبل صلح الحديبية وكان ذا شرف في قومه وكرم فسمي زاد الراكب لكرمه مع رفقته في السفر.

ونزل قول الله تعالى في زوجات المسلمين اللاتي لم يدخلن في الإسلام وظللن على كفرهن في سورة الممتحنة " يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات فامتحنوهن الله أعلم بإيمانهن فإن علمتموهن مؤمنات فلا ترجعوهن إلى الكفار لا هن حل لهم ولا هم يحلون لهن وآتوهم ما أنفقوا ولا جناح عليكم أن تنكحوهن إذا آتيتموهن أجورهن ولا تمسكوا بعصم الكوافر واسألوا ما أنفقتم وليسألوا ما أنفقوا ذلكم حكم الله يحكم بينكم والله عليم حكيم " .
طلق عياض زوجته أم الحكم بنت أبي سفيان طاعة لأمر الله تعالى.

كما تذكر كتب السيرة أن هناك عددا من الصحابة قاموا بتطليق زوجاتهم المشركات بعد نزول آية الممتحنة..
وهن
أم الحكم بنت أبي سفيان وفاطمة بنت أبي أمية
وعبدة بنت عبدالعزى
وأم كلثوم بنت حرول بن مالك الخزاعية
وهند بنت أبي جهل
وبروع بنت عقبة.

وبعد صلح الحديبية الذي عقده الرسول صلى الله عليه وسلم مع قريش وقد اشترطت فيه رد من أسلم من قريش،
ورفض النبي صلى الله عليه وسلم تسليم النساء المؤمنات إلى الكفار بعد
أن نزل قوله تعالى في سورة الممتحنة كما سبق أن ذكرنا.

وبعد طلاق عياض لأم الحكم بنت أبي سفيان تزوجت بعده عبدالله بن عثمان بن عبدالله بن ربيعة الثقفي. .
وأنجبت له ولده عبدالرحمن الذي كان يسمى عبدالرحمن بن أم الحكم.

ويذكر الباحث الإسلامي منصور عبدالحكيم عن إسلامها أنه يوم فتح مكة أسلم
أبو سفيان وأسلم معه أهل مكة. . زوجته هند بنت عتبة ومعها ابنتها أم الحكم وحسن إسلامهم وصاروا ذخرا للإسلام.

وحين تولى أخوها معاوية بن أبي سفيان خلافة المسلمين ولى ابن أخته عبدالرحمن بن أم الحكم مدينة الكوفة ثم عزله لسوء تصرفه.

تروي كتب السيرة أن أم الحكم أرادت أن تزوج ابنها عبدالرحمن من إحدى بنات أخيها الخليفة معاوية بن أبي سفيان لكنه رفض لعدم الكفاءة ودار بينهما ذلك الحوار الذي رواه صاحب كتاب الأغاني الأصفهاني:

قالت أم الحكم لأخيها الخليفة معاوية:
يا أخي زوج ابني إحدى بناتك.
قال معاوية: ليس لهن بكفء.
قالت له: زوجني أبو سفيان أباه، وأبو سفيان خير منك وأنا خير من بناتك.
فقال معاوية: يا أخية. . إنما فعل ذلك أبو سفيان لأنه كان حينها يشتهي الزبيب، وقد كثر الآن الزبيب عندنا. . فلن نزوج إلا كفئا.
وكان يقصد معاوية السخرية لأن أهل عبدالرحمن بن أم الحكم من الطائف وهي بلاد العنب والزبيب.
وعاشت أم الحكم في بلاد الشام مجاورة لأخيها الخليفة حتى وفاته وتوفيت بعده بالشام رضي الله عنها وأرضاها.


منقول من جريدة الخليج
الإمارات
29-10-2005




السلسبيل غير متواجد حالياً

رد مع اقتباس
قديم 11-08-2009, 04:15 PM   #9
إحصائية العضو
comrade
~**~لسَتُ عادَيا~**~
 
الصورة الرمزية comrade
إحصائية العضو


افتراضي رد: سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..


السلسبيل ..

جزيت كل خيـــــــــر.. وزرقكِ الله كل خيـــــــر عاجله غير آجـــــــل ..


ونواصـــــــــل

أم المؤمنين أم حبيبة بنت أبي سفيان رضي الله عنها

هي أم المؤمنين أم حبيبة بنت زعيم قريش أبو سفيان صخر بن حرب
بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب وأخوها معاوية بن أبي سفيان حيث أسلم أبو سفيان بن حرب يوم فتح مكة مكرها ثم صلح إسلامه وكان من دهاة العرب ومن أهل الرأي وشهد الغزوات مع الرسول صلى الله عليه وسلم بعد فتح مكة مثل حنين والطائف، فقلعت إحدى عينيه فيها وهو يحرض المسلمين على الجهاد، وقلعت الأخرى يوم معركة اليرموك في عهد أبي بكر الصديق، وكان يصيح في

المسلمين قائلا:

الله، الله، إنكم أنصار الإسلام ودارة العرب، وهؤلاء أنصار الشرك ودارة الروم، اللهم هذا يوم من أيامك، اللهم أنزل نصرك.

وكان أكبر من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعشر سنوات وتوفي بعده بعشرين عاما وعمره نحو تسعين سنة.

هكذا يقول الباحث الإسلاميمنصور عبد الحكيم مضيفا أن ابنته أم المؤمنين رملة وتكني أم حبيبة أسلمت قديما بمكة في أول الدعوة هي وزوجها الأول عبيد الله بن جحش الأسدي، وكان قبل إسلامه على دين النصرانية حيث كان هو وقلة قليلة هم أربعة من أهل مكة عبدوا الله على دين النصرانية
وملة إبراهيم عليه السلام
وهم:
ورقة بن نوفل وعثمان بن الحويرث بن أسد وزيد بن عمرو بن نفيل
وعبيد الله بن جحش.

وعن هجرتها رضي الله عنها يقول:

حين اشتد أذى الكفار بالمسلمين الأوائل بمكة أذن لهم النبي صلى الله عليه وسلم بالهجرة، فكان من المهاجرين عبيد الله بن جحش وزوجته رملة بنت أبي سفيان في الهجرة الثانية إلى الحبشة وكانت حاملا منه، وأنجبت ابنتها حبيبة وبها تكنى وذلك في الحبشة.

وعاشت أم حبيبة في دار الهجرة صابرة مؤمنة تحافظ على دينها وإسلامها، وذات ليلة رأت أم حبيبة رضي الله عنها في منامها زوجها عبيد الله بن جحش بأسوأ صورة وخلقة، ففزعت من تلك الرؤيا.

وفي اليوم التالي أخبرها زوجها أنه عاد إلى دين النصرانية وترك الإسلام ودعوة محمد صلى الله عليه وسلم ودعاها إلى الدخول في ملة النصرانية وترك دين الإسلام، فأبت وأنكرت عليه ما أقدم عليه وعاد له، وحاولت أن تعيده إلى دين الإسلام دون جدوى، وانفصلت عنه وتركته وعاشت وحيدة في ديار الغربة، ولم يلبث زوجها أن مات وهو على دين النصرانية مرتدا عن الإسلام.

يقول الباحث منصور عبد الحكيم:
ولما علم الرسول صلى الله عليه وسلم بأخبار أم حبيبة رضي الله عنها وارتداد زوجها عن الإسلام ثم وفاته، وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد هاجر إلى المدينة المنورة، رأى أن يكرمها فعزم على الزواج منها وهي بدار الهجرة فأرسل عمرو بن أمية إلى النجاشي ملك الحبشة كي يزوجه من أم حبيبة وأن يكون النجاشي وكيله في عقد الزواج.

فأرسل النجاشي جاريته إلى أم حبيبة كي تزف إليها البشري، ففرحت أم حبيبة لذلك فرحا شديدا، وأهدت الجارية التي بشرتها سوارين من فضة وخلخالين وخواتيم من فضة.

وأتم النجاشي الزواج المبارك بنفسه ودفع صداق أم حبيبة أربعمائة دينار وكان ذلك أكبر صداق لزوجات النبي صلى الله عليه وسلم.

وفي حفل الزواج حضر المهاجرون من المسلمين وعلى رأسهم جعفر بن أبي طالب وخطب النجاشي خطبة الزواج

فقال:

الحمد لله الملك القدوس، السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وأنه الذي بشر به عيسي ابن مريم،

أما بعد:

فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب إلى أن أزوّجه أم حبيبة بنت أبي سفيان، فأجبت إلى ما دعا إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أصدقها
أربعمائة دينار.


ثم سكب الدنانير بين يدي القوم من المسلمين وجلس مكانه، وخطب وكيل العروس خالد بن سعيد بن العاص

قائلا:

الحمد الله أحمده وأستعينه وأستنصره، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله أرسل بالهدى ودين الحق، ليظهره على الدين كله
ولو كره المشركون.


أما بعد:

فقد أجبت إلى ما دعا إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجته أم حبيبة بنت أبي سفيان. فبارك الله لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقبض وكيل العروس المهر، ودعا النجاشي المسلمين إلى وليمة العرس فأجابوا.
وظلت أم حبيبة رضي الله عنها في الحبشة حتي رحلت مع من بقي من المهاجرين بالحبشة إلى المدينة المنورة قبل فتح مكة وقبل صلح الحديبية.


ودخلت أم حبيبة رضي الله عنها المهاجرة الصابرة بيت النبوة، بعد عودتها من الحبشة عقب انتصار المسلمين في غزوة خيبر وبعد دخول السيدة صفية بنت حيي بيت النبوة أيضا.

منقول من جريدة الخليج
الإمارات
28-10-2005




comrade غير متواجد حالياً

رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 03:53 PM   #10
إحصائية العضو
السلسبيل
عضو مميز
 
الصورة الرمزية السلسبيل
إحصائية العضو


افتراضي رد: سلسة زوجات وابناء وبنات الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ..


جميلة بنت سعد بن الربيع رضي الله عنهما ..

نحن الآن مع سيرة صحابية جليلة استشهد أبوها في غزوة أحد ، وكانت أمها حاملاً بها ، ووضعتها بعد عدة أشهر من استشهاد والدها.

- إنها جميلة بنت سعد بن الربيع رضي الله عنهما ،

والتي اشتهرت بكنيتها (أم سعد).

- نشأت رضي الله عنها يتيمة في حجر أبي بكر الصديق رضي الله عنه

واقتبست من أخلاقه الكريمة ، ومن خصاله الحسان ما رفع مكانتها ،
وطيب سيرتها .

- وقد أنزل الله عزل وجل في شأن أم هذه الصحابية وأختيها قرآناً يتلى إلى يوم القيامة ، ذلك أنه لما استشهد سعد بن الربيع في أحد ، جاء أخوه فأخذ ميراث سعد ،

وكان لسعد بن الربيع بنتان ، وكان المسلمون يتوارثون على ما كان في الجاهلية ،
لأن أهل الجاهلية كانوا يجعلون جميع الميراث للذكور دون الإناث
حتى استشهد سعد بن الربيع رضي الله عنه ،
فلما أخذ عمهن الميراث كانت عمرة زوج سعد امرأة حازمة عاقلة صابرة ،
فساءها ما صنع أخو زوجها ، وفزعت تشكو ما حدث لرسول الله صلى الله عليه وسلم لينطق بحكم الله تعالى ولينقذها وابنتيها من ظلم الجاهلية.

- عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : جاءت امرأة سعد بن الربيع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت
:
يا رسول الله ، هاتان ابنتا سعد بن الربيع ، قتل أبوهما معك في يوم أحد شهيداً ،
وإن عمهما أخذ ما لهما فلم يدع لهما مالاً ، ولا ينكحان إلا لهما مال.

- فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يقضي الله في ذلك ).

فنزلت آية الميراث، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عمهما فقال :
(أعط ابنتي سعد الثلثين ، وأمهما الثمن وما بقي فهو لك).

- تزوجت أم سعد رضي الله عنها من زيد بن ثابت الأنصاري ، كاتب الوحي والمصحف ، وأحد الأذكياء النجباء من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم

فاستفادت أم سعد رضي الله عنها من زيد في فقهه وعلمه ما جعلها في مقدمة
العالمات الفقيهات من نسوة الأنصار رضي الله عن الجميع.

- وولدت أم سعد لزيد عدداً من الأبناء النجباء هم :

خارجة ، وسليمان ، ويحيى ، وعمارة ، وإسماعيل ، وأسعد ، وعبادة ، وإسحاق ، وحسنة ، وعمرة ، وأم إسحاق ، وأم كلثوم.

- وهذه الصحابية الجليلة أم سعد هي التي حكت ما حدث لأم عمارة رضي الله عنها في غزوة أحد ، قالت رضي الله عنها :

دخلت على أم عمارة رضي الله عنها فقلت لها : يا خالة أخبريني خبرك ،
فقالت :
خرجت أول النهار أنظر ما يصنع الناس ، ومعي سقاء فيه ماء فانتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في أصحابه ،
والدولة والريح للمسلمين ،
فلما انهزم المسلمون انحزت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقمت أباشر القتال ،
وأذب عنه بالسيف ، وأرمي عن القوس حتى خلصت الجراح إليّ ،
قالت أم سعد : فرأيت على عاتقها جرحاً أجوف له غور ،
فقلت لها: من أصابك بهذا ؟
قالت أم عمارة: ابن قمئة أقمأه الله ، لما ولى الناس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل يقول : دلوني على محمد ، لا نجوت إن نجا ،
فاعترضت له أنا ومعصب بن عمير وأناس ممن ثبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فضربني هذه الضربة.
ولقد ضربته على ذلك ضربات،
ولكن عدو الله كان عليه درعان.

منقول







السلسبيل غير متواجد حالياً

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ألقاب الصحابة رضوان الله عليهم فاعل خير ملـتـقى نبي الرحمة 4 21-02-2012 03:52 PM
اسماء حجاج فلسطين لعام 2011 / 2012 منبر الحق الملتقى الــعــام 3 18-07-2011 06:01 PM
سيرة الصحابة رضوان الله عليهم شهرزاد قصص الصحابة و الصالحين 21 12-04-2011 12:00 PM
الصحابة رضوان الله عليهم تـــراب قصص الصحابة و الصالحين 59 25-01-2011 01:34 PM
الأحآديث النبويه القدسيه كامله مرتبه من الألف الى الياء شُـ ـمُوخْ ملتقى الحديث و علومه 1 06-12-2010 12:55 PM


الساعة الآن 10:47 PM

:: الإعلانات النصية ::
منتديات نور الإسلام منتديات سارة المغربية منتديات الدفاع عن الصحابة منتديات إسلامنا



Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لملتقى أحباب الله
ما يكتب في ملتقى أحباب الله ليس بالضرورة أن يعبّر عن رأي الملتقى و إنما يعبّر عن رأي كاتبه فقط .